تبرّع الآن

Pope Francis With the kids at the hospital- © PHOTO.VA - OSSERVATORE ROMANO

هذا البابا الذي أحب آت لزيارتنا!..

في خبر مفاجئ لميتم في أرمينيا يعلن عن زيارة البابا

لاستقبال البابا سأبقي الأمور على حالها تقول الأخت أروسياغ، لأنه لا يريد أن يقوم الآخرون بأمور استثنائية من أجله. تتحضر الأخت أروسياغ وهي من أصول سورية تبلغ 71 عاماً ومسؤولة عن ميتم الحبل بلا دنس في أرمينيا لاستقبال البابا فرنسيس. تخبر الأخت لإذاعة راديو الفاتيكان أنهم يحضرون أغان باللغة الإيطالية من أجله لأن الأطفال عندهم يستطيعون أن يغنوا بعدة لغات ولديهم كورس متمرس.

يتم تحضير تمثال من البرونز وهو عبارة عن صبيين يبحثان عن منزل وسيقدم للبابا لأن الميتم يأوي الكثير من الصبيان الذين تجلبهم الشرطة من الشارع. يحوي الميتم 37 شاباً وشابة و9 منهم يتابعون علمهم في الجامعة.

تشرح الراهبة أن خبر زيارة البابا كان أمراً مفاجئاً لها وكانت قد اعتقدت بأن الأمر مزحة فقالت: “هذا البابا الذي أحب والذي أصلي من أجله كل يوم سيأتي الى ميتمنا ليرى أطفالنا الصغار! نعم البابا آت ليتناول معنا طعام الغذاء وسيستريح قليلاً لذلك حضروا الغرف!”

About نانسي لحود

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير