تبرّع الآن
Sea of Galilee

WIKIMEDIA COMMONS

هل ترغب بالقيام برياضة روحية لأسبوع الآلام؟ رافقنا يوميًا

اليوم الأول: الجليل

ننطلق اليوم بمسيرة روحية مع الربّ يسوع تحت شعار “هيا لنموت معه نحن أيضاً”، مسيرة دعوة فموت فقيامة. ونتوقف في اليوم الأول من أسبوع الآلام لكي نتأمل “بالجليل”.

إخوتي الأحباء، الجليل هي المنطقة التي كان يعيش بها معظم التلاميذ، الجليل تمثّل الحياة اليومية الروتينية العادية للتلاميذ، الجليل تمثّل ماضي التلاميذ:

الماضي حيث كانت الخطيئة تسود حياتهم، الماضي حيث كان هناك أسئلة كثيرة يبحثون عن أجوبة لها.

الماضي حيث لم يكن هناك معنى لحياتهم، يأكلون، يشربون، ينامون، فقط.

نعم، هذه كانت الجليل للتلاميذ.

الجليل تمثل الحالة التي كان يعيشها التلاميذ قبل اللقاء بيسوع المسيح.

في هذا اليوم، أدعوك يا أخي الإنسان أن تتوقف للحظات، وتدخل إلى ذاتك وتتأمل بالجليل أي جليلك أنت:

  • إذا كنت من الناس الذين غادروا الجليل: أرجوك توقف للحظة عد إلى الماضي وتأمل بما هو جليلك؟ تأمل بماضيك وحدّد ما هو؟ تأمل بماضيك وإبحث عن كيف كان؟ تأمّل بماضيك لترى إذا كان هناك معنى لأي شيئ كنت تعيشه؟ تأمل بماضيك وحدّد الأسئلة الكثيرة التي كنت تطرحها بحياتك اليومية؟ أرجوك عد للحظة إلى الوراء وتأمل بالماضي أي بال”جليل” الخاص بك.
  • أما إذا كنت من الناس التي لم تغادر الجليل بعد: أرجوك توقف للحظة وتأمل بحاضرك هذا: تأمل بجليلك الذي تعيشه الآن، تأمل بحاضرك كيف هو؟ تأمل بحياتك اليومية وانظر إذا كان لها معنى؟ تأمل بالروتين اليومي الذي جعلك كآلة تشبه البشر؟ تأمّل بواقعك حيث الخطيئة تسودك؟ تأمل بذاتك إذا كنت تشبه الله؟ تأمل بكل شروق شمس تعيشه لترى إذا كان يبعث فيك فرح وتجديد أو كآبة وإستسلام؟

أتمنى من كل من يريد أن يعيش هذه المسيرة، أن يدونوا على دفتر خاص بهم، التأملات الذين سيعيشونها كل يوم.

أتمنى لكم رحلة موفّقة مع الرب، على رجاء الموت معه لنقوم معه بحلّة جديدة.

فليبارككم الله جميعاً.

ليلة مباركة.

About الخوري سامر الياس

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير