تبرّع الآن

هل سيُدرج اليونسكو “درب العائلة المقدسة” في قائمة التراث العالمي؟

طلب ترفعه وزارة الآثار المصريّة

تطالب السلطات المصريّة أن تعلن اليونسكو “درب العائلة المقدّسة” التي قامت بها في مصر هربًا من قمع الملك هيرودس، موقعًا تراثيًا عالميًا بحسب ما أشار موقع أخبار الفاتيكان في القسم الإيطالي يوم الأربعاء 3 تموز 2019. وقد قدّمت وزارة الآثار المصريّة هذا الطلب.

وبحسب التقاليد، مرّت العائلة المقدّسة بخمسة وعشرين مكانًا على الأقلّ في خلال ثلاثة أعوام من رحلتها إلى مصر. انطلق يوسف ومريم ويسوع من بيت لحم ومرّوا بالقسم الشمالي لصحراء سيناء ليدخلوا إلى مصر وينخرطوا في بلدة تلّ بسطة. ثم اجتازت العائلة المقدّسة النيل وتوجّهت إلى وادي النطرون ومنطقة المطرية (ضاحية القاهرة). وكانت منطقة المعادي، بالقرب من ممفيس (عاصمة مصر القديمة) مرحلة أخرى على هذا الدرب. وفي طريق العودة، تجاوز يوسف ومريم ويسوع جبل أسيوط ووصلوا إلى فلسطين بعد أن اجتازوا أكثر من ألفي كيلومتر.

وكان قد ذكّر البابا فرنسيس أثناء حديثه عن العائلة المقدّسة في مصر، بكلّ الصعوبات التي واجهتها العائلة أثناء المنفى، وذلك عند تلاوة صلاة التبشير الملائكي في 29 كانون الأول 2013: “بينما نتأمّل بالعائلة المقدّسة في الناصرة عندما كانت مضطرّة لأن تلجأ إلى بلد آخر، لنفكّر بالمأساة التي يعيشها هؤلاء المهاجرون واللاجئون الذين يقعون ضحية الرفض والاستغلال، وضحية استعبادهم في العمل والاتجار بهم”.

وأضاف البابا: “يبيّن لنا الهرب إلى مصر بسبب تهديدات هيرودس، أنّ الله هو حيث يكون الإنسان في خطر، وحيث يتألّم، ويهرب، ويعيش تجربة الرفض والتخلّي؛ إنما الله هو أيضًا حيث يحلم الإنسان ويرجو أن يكون حرًا في بلده، ويقوم بمشاريع وخيارات من أجل الحياة والكرامة ولنفسه وعائلته”.

About ألين كنعان

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية. مُترجمة محلَّفة ومعلّمة لغة إنكليزية في مدرسة فال بار جاك لراهبات الصليب بقنايا، لبنان

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير