Donate now

Drapeau Chinois © Wikimedia Commons / Daderot

هونغ كونغ: لنكن شهودًا للسلام

من طوكيو، لمحة عن الأوضاع الصعبة في هونغ كونغ

“على السلام أن يكون داخليًا” هذا ما أكّده الأسقف الفخري في هونغ كونغ، الكاردينال جون تونغ هون: لنتربَّ أولاً بصلواتنا الخاصة ومن ثمّ لنكن شهودًا للسلام”.

قال هذا الكاردينال على هامش قداس البابا فرنسيس في طوكيو، في اليابان، في 25 تشرين الثاني 2019، بحسب ما أفاد موقع فاتيكان نيوز باللغة الإيطالية. فسّر الكاردينال كيف أنّ السلام يمكن أن يساعد في حلّ الوضع الصعب في هونغ كونغ ودعا الأفرقاء إلى الحوار.

وذكّر الكاردينال تونغ هون: “بحسب العقيدة الاجتماعية للكنيسة، ينبع السلام دائمًا من ربّنا يسوع المسيح. يمكننا أن نكون صانعي سلام من خلال كلماتنا وسلوكنا لهدف التأثير على الآخرين حتى يستطيع السلام أن يحلّ. ومن ثمّ، إنّ على الناس المتنازعين أن يجلسوا ليتحدّثوا معًا”.

وختم: “في النهاية، يمكننا أن نصل إلى المصالحة إن طبّقنا ما علّمنا إياه الربّ وهو أن نحبّ بعضنا بعضًا وأن نغفر زلاّت بعضنا. والسلام سينتج عن كلّ ذلك”.

تجدر الإشارة إلى أنّه بينما كان البابا عائدًا في طائرته من بانكوك إلى طوكيو، في 23 تشرين الثاني الفائت، كتب إلى الرئيس التنفيذي كاري لام طالبًا من “الله أن يمنحه كلّ الرفاهية والسلام”.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير