تبرّع الآن

Messe À San Crispino 3/3/2019 © Vatican Media

يسوع هو في الجائع والعطشان والغريب

استعدادًا لليوم العالمي للمهاجرين واللاجئين

استعدادًا لليوم العالمي الخامس بعد المئة للمهاجرين واللاجئين، الذي سيُحتَفَل به يوم الأحد 29 أيلول 2019، تحت عنوان “لا يتعلّق الأمر بالمهاجرين فحسب”، أطلق الفاتيكان حملة اتصالات هذا الشهر وستتكرّر في كلّ شهر وصولاً إلى الاحتفال بهذا اليوم.

ويشير بيان صادر عن الفاتيكان يوم الأحد 3 آذار، أنّ البابا فرنسيس يعتزم كما تشهد نداءاته المتكرّرة للمهاجرين واللاجئين والمشرّدين وضحايا الاتجار بالبشر أن يبقوا شغله الشاغل.

وبهدف التحضير جيدًا لهذا الاحتفال، أطلق قسم الهجرة واللاجئين في دائرة خدمة التنمية البشرية المتكاملة حملة اتصالات في شهر آذار.

إنها تقضي باقتراح “تأمّلات ومواد إعلامية” بهدف دراسة الموضوع الذي اختاره البابا فرنسيس بمقاربات مختلفة.

وأشارت الدائرة إلى أنّ “الجائعين والعطشى والغرباء والمرضى والعراة والمساجين الذين يقرعون بابنا اليوم هم يسوع بنفسه الذي يسأل أن نقابله ونساعده”.

وأضاف المصدر عينه أنّ البابا فرنسيس شدّد بنفسه في عظته يوم الجمعة 15 شباط 2019 في ساكروفانو: “إنه حقًا يسوع، حتى لو أنّنا لا نتعرّف إليه: بثيابه الممزّقة وأقدامه القذرة ووجهه المشوّه وجسده المجروح، العاجز عن التحدّث بلغتنا”.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير