تبرّع الآن

ماركو روبيو مرشح لانتخابات الرئاسة الأمركية: “أنا كاثوليكي وسأبقى كذلك!”

ماركو روبيو هو من أصل كوبي، هاجر والداه الى الولايات المتحدة في سبعينيات القرن الماضي، أعلن ترشحه يوم الاثنين في برج الحرية في ميامي لانتخابات الرئاسة الأمركية التي ستجري العام المقبل. إنه يعلن عن نفسه مرشح الجيل المقبل بما أنه الأصغر سنًا من بين المرشحين الآخرين. إنما الملفت في روبيو هو وبحسب ما ذكر موقع crux.com متمسك جدًا بهويته الدينية “المسيحية” وقد قال: “أنا كاثوليكي وسأبقى كذلك!” أدرج الموقع خمس حقائق عن الكاثوليكي الكوبي الأصل:

كونسيستوار الشرق الأوسط يطالب بإنشاء منطقة آمنة للمسيحيين في العراق

ترأس البابا فرنسيس صباح اليوم في قاعة السينودس الكونسيستوار العام العادي لأجل إعلان قداسة الطوباويين جوزيبي فاز وماريا كريستينا للحبل بلا دنس. وتميز كونسيتوار اليوم بأنه كان جلسة لكي يتحدث الكرادلة عن الوضع في الشرق الأوسط وعن التزام الكنيسة في التوصل إلى سلام عادل وشامل في المنطقة.

مشاركة البطريرك الراعي في مجمع الكرادلة حول موضوع “التحديات الراعوية على العائلة في سياق الكرازة بالانجيل”

يواصل غبطة البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي مشاركته في روما باجتماعات مجلس كرادلة الكنيسة الكاثوليكية الجامعة برئاسة قداسة البابا فرنسيس، بعد ان شارك في اعمال مجمع التربية الكاثوليكية وهو عضو فيه.

الكرسي الرسولي يعرب عن ترحيبه باستئناف المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين ويحث أطراف النزاع في سورية على وقف العنف

يتطلع الكرسي الرسولي بأعين الأمل إلى استئناف محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين. هذا ما قاله رئيس الأساقفة فرنسيس شوليكات، مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى الأمم المتحدة خلال مناقشات جرت داخل مجلس الأمن الدولي مساء أمس الثلاثاء حول الوضع في الشرق الأوسط. كما تمنى المسؤول الفاتيكاني أن يحمل مؤتمر جنيف اثنين المزمع عقده قريبا للتباحث في الوضع الراهن في سورية السلام والأمن إلى البلد العربي في أسرع وقت ممكن. كما شدد سيادته على ضرورة تجريد العالم من السلاح النووي.

الجمعية الخيرية الكاثوليكية صلّت لراحة أنفس اعضائها الراقدين

بدعوة من الجمعية الخيرية الكاثوليكية في ابرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك، ترأس راعي الأبرشية المطران عصام يوحنا درويش قداساً في كابيلا سيدة النجاة،للصلاة من اجل راحة أنفس اعضاء الراقدين.