Deborah Castellano Lubov – ZENIT – Arabic https://ar.zenit.org The World Seen From Rome Wed, 15 Apr 2015 00:00:00 +0000 en-US hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.4.2 https://storage.googleapis.com/cdnmedia.zenit.org/uploads/sites/5/2020/07/f4ae4282-cropped-02798b16-favicon_1-32x32.png Deborah Castellano Lubov – ZENIT – Arabic https://ar.zenit.org 32 32 زوج آسيا بيبي يلتقي بالبابا ويقبّل يده بالنيابة عن زوجته القابعة في السجن! https://ar.zenit.org/2015/04/15/%d8%b2%d9%88%d8%ac-%d8%a2%d8%b3%d9%8a%d8%a7-%d8%a8%d9%8a%d8%a8%d9%8a-%d9%8a%d9%84%d8%aa%d9%82%d9%8a-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d9%88%d9%8a%d9%82%d8%a8%d9%84-%d9%8a%d8%af%d9%87-%d8%a8/ https://ar.zenit.org/2015/04/15/%d8%b2%d9%88%d8%ac-%d8%a2%d8%b3%d9%8a%d8%a7-%d8%a8%d9%8a%d8%a8%d9%8a-%d9%8a%d9%84%d8%aa%d9%82%d9%8a-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d9%88%d9%8a%d9%82%d8%a8%d9%84-%d9%8a%d8%af%d9%87-%d8%a8/#respond Wed, 15 Apr 2015 00:00:00 +0000 https://ar.zenit.org/%d8%b2%d9%88%d8%ac-%d8%a2%d8%b3%d9%8a%d8%a7-%d8%a8%d9%8a%d8%a8%d9%8a-%d9%8a%d9%84%d8%aa%d9%82%d9%8a-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d9%88%d9%8a%d9%82%d8%a8%d9%84-%d9%8a%d8%af%d9%87-%d8%a8/ "البابا هو مشجّع المسيحيين لذا نحن أتينا الى هنا لنطلب منه التدخل وبالأخص الصلاة من أجل مسيحيي باكستان وعائلتنا" أجرى قسم زينيت باللغة الإنكليزية مقابلة مع زوج آسيا بيبي عشيق مسيح بعد القيام بمؤتمر صحافي يوم أمس الثلاثاء في البرلمان الإيطالي في روما.

The post زوج آسيا بيبي يلتقي بالبابا ويقبّل يده بالنيابة عن زوجته القابعة في السجن! appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
شارك في المؤتمر الذي انعقد في 14 نيسان ابنة آسيا بيبي والمحامي جوزيف نديم اللذان أتيا مع زوجها عشيق مسيح الى ايطاليا من أجل أن يطلبوا من المجتمع الدولي أن يتدخل حتى تتحرر المرأة المسيحية.

وعندما التقى زوجها وابنتها بالأب الأقدس أثناء المقابلة العامة اليوم الأربعاء طلبت منهم آسيا بيبي أن يقبّلوا يد البابا بالنيابة عنها وطلبت أن يمنحها البركة. نظرًا الى أهمية هذا اللقاء مع البابا بالنسبة الى العائلة لاحظ زوج آسيا: “إنّ البابا هو مشجّع المسيحيين لذا حضرنا الى هنا لكي نسأله التدخل وبالأخص أن يصلي من أجل مسيحيي باكستان وعائلتنا”.

 وأخبر عشيق عندما سئل ما إذا كان مسيحيو باكستان يسمعون صوت البابا أجاب عشيق الصحافيين: “بالطبع، إنّ صوت البابا مسموع في باكستان وهو جد محترم”. أما عن حالة زوجته الجسدية والنفسية فقال: “إن إيمانها قوي. إنها بخير من الناحية الجسدية والنفسية” وتابع بأنّ كل أمله هو في الله وفي إيماننا”.

ثم أخبر عشيق عن حالة المسيحيين في باكستان” “إنّ وضع المسيحيين في باكستان يُترجم “بالاضطهاد” فيوم الجمعة الفائت تم إحراق صبي مسيحي حيًا. ثم ختم عشيق: “نحن نتوقع من أوروبا أن تضغط على الحكومة الباكستانية مشيرًا الى أنها “فرصة الحصول على حرية آسيا بيبي”.

وعندما سئل ما إذا كان لا يزال يشعر بالإيجابية حول هذا الواقع، قال: “نحن إيجابيون. نناضل كثيرًا لكي يستطيع المحتمع الدولي أن يفك أسر آسيا بيبي” وأما المحامي جوزيف نديم فأكّد أنّ دور الكنيسة كبير بتأمين حرية آسيا بيبي.

***

نقلته الى العربية (بتصرف) ألين كنعان – وكالة زينيت العالمية.

The post زوج آسيا بيبي يلتقي بالبابا ويقبّل يده بالنيابة عن زوجته القابعة في السجن! appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
https://ar.zenit.org/2015/04/15/%d8%b2%d9%88%d8%ac-%d8%a2%d8%b3%d9%8a%d8%a7-%d8%a8%d9%8a%d8%a8%d9%8a-%d9%8a%d9%84%d8%aa%d9%82%d9%8a-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d9%88%d9%8a%d9%82%d8%a8%d9%84-%d9%8a%d8%af%d9%87-%d8%a8/feed/ 0
فورتشن ماغازين: البابا فرنسيس هو القائد الرابع الأعظم في العالم https://ar.zenit.org/2015/03/31/%d9%81%d9%88%d8%b1%d8%aa%d8%b4%d9%86-%d9%85%d8%a7%d8%ba%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%b3%d9%8a%d8%b3-%d9%87%d9%88-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a7%d8%a6/ https://ar.zenit.org/2015/03/31/%d9%81%d9%88%d8%b1%d8%aa%d8%b4%d9%86-%d9%85%d8%a7%d8%ba%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%b3%d9%8a%d8%b3-%d9%87%d9%88-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a7%d8%a6/#respond Tue, 31 Mar 2015 00:00:00 +0000 https://ar.zenit.org/%d9%81%d9%88%d8%b1%d8%aa%d8%b4%d9%86-%d9%85%d8%a7%d8%ba%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%b3%d9%8a%d8%b3-%d9%87%d9%88-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a7%d8%a6/ مرة ثانية فورتشن ماغازين تشمل البابا فرنسيس ضمن لائحة أعظم قادة

The post فورتشن ماغازين: البابا فرنسيس هو القائد الرابع الأعظم في العالم appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
ومنذ أن أصبح بابا في العام 2013، تذكر المجلة بأنّ فرنسيس وهو خورخيه ماريو برغوليو سابقًا “يهزّ عالم الإدارة والتدبير في واحدة من أكبر البيروقراطيات في العالم: الكنيسة الكاثوليكية”. وبينما يقال بأنه احتلّ “الصدارة” في لائحة فورتشن لأعظم قادة في العالم في السنة الفائتة تشير المجلة الى أنّ “رؤيته وثباته والتزامه بالإصلاح كانت أكثر من عادية في العام 2014 لهذا السبب هم يعيدون ضمّه الى اللائحة من جديد”.

“إنه ليس مجرد قائد يُحتذى به بل بات معروفًا بأنّ البابا الذي لطالما دافع عن فضائل المحبة والتواضع وترك جناحه التقليدي في القصر الرسولي ليختار عوض ذلك أن يعيش في شقة من سرير واحد في بيت الضيافة في الفاتيكان.

“وقد بدا جليًا كم هو حاسم في خيارات الموظفين مستبدلاً مجالس بنك الفاتيكان وجسمه التنظيمي برجال أعمال محترمين من كل أنحاء العالم. وتشير المجلة الى أنّ هذا الحبر الأعظم لا يسهل خداعه. إنه يأخذ المعلومات من الموظفين والمنظمات الكنسية من مصادر مختلفة وحتى أنه ضمن “الميزانيات بهدف توفير مال أكثر للفقراء”.

“باختصار إنه بابا يعيش دروسه الخاصة”. وفي السنة التي انتخب فيها بابا تم الإعلان عنه بأنه شخصية السنة وتصدّر غلاف مجلة رولينغ ستون. واليوم يسمى بالقائد الرابع الأعظم في العالم مع فورتشن ماغازين وهي مجلة دولية تعنى بقضايا المال والأعمال تصدرها شركة تايمز الإعلامية أنشئت في العام 1930. إنّ القائد الأول بحسب اللائحة هو تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة آبل المعروف بقيادته القوية بعد موت ستيف جوبز. القائد الثاني هو رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي وأما المرتبة الثالثة فكانت للرئيس  الصيني جين بينغ. وأما الآخرون فكانوا رئيس الوزراء الهندي بيل وميليندا غيتس ورئيس قضاة المحكمة العليا في الولايات المتحدة ومغنية البوب تايلور سويفت ومارك زوكربيرج.

***

نقلته الى العربية ألين كنعان – وكالة زينيت العالمية.

The post فورتشن ماغازين: البابا فرنسيس هو القائد الرابع الأعظم في العالم appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
https://ar.zenit.org/2015/03/31/%d9%81%d9%88%d8%b1%d8%aa%d8%b4%d9%86-%d9%85%d8%a7%d8%ba%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%b3%d9%8a%d8%b3-%d9%87%d9%88-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a7%d8%a6/feed/ 0
ماذا فعل البابا قبل دقائق قليلة من مغادرته تركيا؟ https://ar.zenit.org/2014/12/02/%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d9%81%d8%b9%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d9%82%d8%a8%d9%84-%d8%af%d9%82%d8%a7%d8%a6%d9%82-%d9%82%d9%84%d9%8a%d9%84%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d9%85%d8%ba%d8%a7%d8%af/ https://ar.zenit.org/2014/12/02/%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d9%81%d8%b9%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d9%82%d8%a8%d9%84-%d8%af%d9%82%d8%a7%d8%a6%d9%82-%d9%82%d9%84%d9%8a%d9%84%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d9%85%d8%ba%d8%a7%d8%af/#respond Tue, 02 Dec 2014 00:00:00 +0000 https://ar.zenit.org/%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d9%81%d8%b9%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d9%82%d8%a8%d9%84-%d8%af%d9%82%d8%a7%d8%a6%d9%82-%d9%82%d9%84%d9%8a%d9%84%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d9%85%d8%ba%d8%a7%d8%af/ "كنتُ مريضًا فزرتموني"

The post ماذا فعل البابا قبل دقائق قليلة من مغادرته تركيا؟ appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
كذلك، وبحسب وكالة الصحافة الأرمنية أرمن برس، إنّ البطريرك يعاني مرض الألزهايمر وكان قد أُعلن عن ذلك في تموز 2008 ومنذ ذلك الوقت استقال من واجباته.

إنما بالرغم من كل ذلك فهو لا يزال البطريرك الرسمي ورئيس أساقفة بينما يدير رئيس الأساقفة آرام أتيسيان الأعمال اليومية بدلاً منه. وأضاف المصدر نفسه أنّ بيانًا رسميًا أكّد في كانون الثاني 2011 أنّ البطريرك كان يعاني هذا المرض وتبيّن أنّ حالته الفكرية والجسدية تتدهور سريعًا.

***

نقلته إلى العربية ألين كنعان – وكالة زينيت العالمية.

The post ماذا فعل البابا قبل دقائق قليلة من مغادرته تركيا؟ appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
https://ar.zenit.org/2014/12/02/%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d9%81%d8%b9%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d9%82%d8%a8%d9%84-%d8%af%d9%82%d8%a7%d8%a6%d9%82-%d9%82%d9%84%d9%8a%d9%84%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d9%85%d8%ba%d8%a7%d8%af/feed/ 0
ماذا تعلّم البابا بيوس الثاني عشر من الإبادة الأرمنية؟ (2) https://ar.zenit.org/2014/11/28/%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d8%a8%d9%8a%d9%88%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%b9%d8%b4%d8%b1-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84-2/ https://ar.zenit.org/2014/11/28/%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d8%a8%d9%8a%d9%88%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%b9%d8%b4%d8%b1-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84-2/#respond Fri, 28 Nov 2014 00:00:00 +0000 https://ar.zenit.org/%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d8%a8%d9%8a%d9%88%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%b9%d8%b4%d8%b1-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84-2/ مؤرّخ ألماني يخبر عن تجربة باتشيللي مع الإمبراطورية العثمانية التي أثّرت في سلوكه مع هيتلر

The post ماذا تعلّم البابا بيوس الثاني عشر من الإبادة الأرمنية؟ (2) appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
كيف تربط الإبادة الأرمنية ببيوس الثاني عشر والمحرقة؟

في الواقع، إنّ كل المؤرخين يوافقون على تجربته في خلال الحرب العالمية الثانية وبالأخص سياسة الحياد وصنع السلام التي كان يتبعها البابا بالأخص البابا بندكتس الخامس عشر وهذا ما أثّر كثيرًا في آداء البابا بيوس الثاني عشر في خلال الحرب العالمية الثانية. وهذا أكيد بما أنّ باتشيللي (البابا بيوس الثاني عشر) كان يشغل منصبًا رئيسًا في عهد البابا بندكتس الخامس عشر، أولاً كأمين عام مجمع الشؤون الاستثنائية ثم كسفير بابوي. لقد اكتشفت أنّ ما يقارب كل المعلومات التي خصّت الإبادة الأرمنية كانت تمرّ به. إنّ الملفّ الذي ذكرته في أول المقابلة كان مثالاً واحدًا ليس أكثر لذا علِم أنّ احتجاجات البابا لم تكن غير مفيدة فحسب بل كان لها ردود فعل عكسية.

عندما علم باتشيللي بالمحرقة اليهودية، فهم أنّ أدولف هيتلر لن يكون أفضل من سابقه. علينا أن نتذكّر أنّه كان يعرف هيتلر لمدة 19 عامًا منذ أن كان سفيرًا بابويًا في ميونيخ (…) لقد علم أنه إن قام باحتجاج مفتوح مثلما حصل في العام 1915، لن ينجح هذه المرة أيضًا في العام 1942 عندما يتعامل مع قائد أكثر شرًا. لقد أدرك أنّ الاحتجاج لن يفيد اليهود بل سيدفع هيتلر بالانقلاب على الكنيسة ويدمّر كل ما يمكن أن يساعد العديد من اليهود.  

هل على البابا فرنسيس أن يتطرّق إلى هذا الموضوع في أثناء زيارته تركيا؟

بالطبع، إنه من المعيب على الحكومة التركية ألا تعترف بالإبادة الأرمنية حتى اليوم مستخدمة الأكاذيب والأعذار نفسها التي كانت تتذرّع بها في العام 1915 عندما كانت تردّ على مبادرات البابا. وقد اختبر البابا فرنسيس بنفسه ذلك عندما أطلق في حزيران 2013 على الأحداث التي جرت في العام 1915 ب “المجزرة الأولى في القرن العشرين”. وما لبثت أنقرة أن ردّت في الحال وأعادت سفيرها من الكرسي الرسولي وأطلقت على تصريحات البابا “بغير المقبولة”. إنما البابا فرنسيس كان على حق وإنّ أي مؤرخ محايد يدعم وجهة نظره. أنا فخور بأنّ هذا البابا العظيم لم يستسلم إنما تذكّر استشهاد الأمة الأرمنية مرة أخرى في 8 أيار 2014 عندما استقبل البطريرك الأرمني الأرثوذكسي كاريكين الثاني في الفاتيكان. وأنا أكيد بأنه لن يتجاهل هذا الموضوع في أثناء زيارته إلى تركيا بما أنّ الموقف التركي هو غير مقبول.

في العام المقبل، في 24 نيسان، سيحتفل العالم بالذكرى المئوية لبدء هذه الإبادة. ألا تظنّين أنه حان الوقت للاعتراف بما حصل؟ أعني، أنظري أنا ألماني. إنّ أمتي اقترفت أفظع جريمة في التاريخ الإنساني، المحرقة. لا يمكننا أن نعيد 6 مليون يهودي إلى الحياة مع الأسف. إنما يمكننا أن نشعر بالندم، يمكننا أن نبذل كل ما بوسعنا من أجل المصالحة، يمكننا أن نتعلّم من تاريخنا وأن نتجنّب أن يتكرر. أليس هذا المفهوم الكاثوليكي بأنّ الله سيغفر كل زلاّتنا إن ندمنا عليها بحق، نعترف بها ونكفّر عن ذنوبنا؟ لا أحد سيلوم الأتراك اليوم عما قام به أجدادهم. إنما نحن نلومهم على نكران الإبادة اليوم بما أنّ أي نكران للجريمة يجعلك متواطئًا فيها وشريكًا وحاميًا للقتلى!

هل تظنّ بأن على البابا فرنسيس أن يزور أرمينيا أيضًا؟

سيكون ذلك رائعًا وستدلّ على التضامن الأخوي مع الأمة المتألّمة، أمة الشهداء. ستكون علامة ضد الصمت الذي ستر العديد من الفصول التي لا تنتهي حول المعاناة الإنسانية وانتصارًا للحقيقة! أنا أدعو الله أن يزور البابا أرمينيا في العام 2015 من دون أي خوف من النتائج الديبلوماسية. وأنا أثق بأنه سيقوم بذلك بما أنه لا يخاف إلا من الله. والأهم من ذلك كله هو مصالحة هاتين الأمتين. هذا لا يمكن أن يتحقق إلاّ عندما تعترف تركيا بما حصل منذ قرن. إنّ الحق يجعل منا أناسًا أحرارًا قادرين على المسامحة!

***

نقلته إلى العربية (بتصرف) ألين كنعان – وكالة زينيت العالمية.

The post ماذا تعلّم البابا بيوس الثاني عشر من الإبادة الأرمنية؟ (2) appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
https://ar.zenit.org/2014/11/28/%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d8%a8%d9%8a%d9%88%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%b9%d8%b4%d8%b1-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84-2/feed/ 0
ماذا تعلّم البابا بيوس الثاني عشر من الإبادة الأرمنية؟ (1) https://ar.zenit.org/2014/11/27/%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d8%a8%d9%8a%d9%88%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%b9%d8%b4%d8%b1-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a5/ https://ar.zenit.org/2014/11/27/%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d8%a8%d9%8a%d9%88%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%b9%d8%b4%d8%b1-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a5/#respond Thu, 27 Nov 2014 00:00:00 +0000 https://ar.zenit.org/%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d8%a8%d9%8a%d9%88%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%b9%d8%b4%d8%b1-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a5/ مؤرّخ ألماني يخبر عن تجربة باتشيللي مع الإمبراطورية العثمانية التي أثّرت في سلوكه مع هيتلر

The post ماذا تعلّم البابا بيوس الثاني عشر من الإبادة الأرمنية؟ (1) appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
زينيت: هل يمكنك أن تخبرنا قليلاً عن نفسك وعن الدراسات التي قمت بها حول الإبادة الأرمنية وبيوس الثاني عشر؟

هيسيمان: لقد عملت على موضوع البابا بيوس الثاني عشر في خلال السنوات العشر الأخيرة وحاولت أن أفهم دوافع “الصمت” المزعوم في أثناء محرقة اليهود وكل الإجراءات التي قام بها من أجل حماية الكثير من اليهود التي بدت لي متناقضة. ما من شك في أنّ اليهود كانوا عزيزين على قلبه ومهمين بالنسبة إليه إنما لمَ لم يحتجّ عندما علم بمصيرهم؟ هذه كانت المسألة التي أردت أن أحلّها.

في الواقع، إنّ أوجينو باتشيللي، قبل أن يصبح فيما بعد البابا بيوس الثاني عشر، كان يملك تاريخًا طويلاً في خدمة الديبلوماسية في الفاتيكان شاغلاً في بادىء الأمر منصب أمانة السر وسفيرًا بابويًا لمدة 12 عامًا في ألمانيا وأمين سر لمدة تسع سنوات في عهد البابا بيوس الحادي عشر. وعندما سُمح لي بصفتي مؤرّخ لدراسة ملفاته في أرشيف الفاتيكان، وجدت العديد من الملفات التي تتحدث عن الإبادة الأرمنية ما بين العامين 1915 و1916 مما أثار حشريتي. ولمعرفة المزيد، بدأت أتعمّق أكثر في الموضوع ووقع نظري على حوالى 2000 صفحة تتحدّث عن الجريمة الأفظع التي ارتُكبت في الحرب العالمية الأولى.

ما كان رد البابا على الإبادة الأرمنية؟

في الواقع، استمرّ البابا بندكتس الخامس عشر يبذل كل ما بوسعه وذكر في 6 كانون الأول 1915 كل الشعب الأرمني الذين أُرسلوا إلى الإبادة. في العام 1918، عندما سحب الروسيون قواتهم من الشمال الشرقي لتركيا وبينما كانت تستمر المجازر بحق الأرمن، أرسل البابا بندكتس رسالة أخرى إلى السلطان (كان قد أرسل واحدة مع بداية الإبادة ولكنه لم يحصل على أي جواب منه بل ازداد الأمر سوءًا) ولم ينجح مرة أخرى. لقد فهم أنّ الاحتجاجات العلنية لم تفلح وكان لها ردود فعل عكسية أثارت غضب المعتدي. 

– يتبع – 

***

نقلته إلى العربية (بتصرّف) ألين كنعان – وكالة زينيت العالمية.

The post ماذا تعلّم البابا بيوس الثاني عشر من الإبادة الأرمنية؟ (1) appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
https://ar.zenit.org/2014/11/27/%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d8%a8%d9%8a%d9%88%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%b9%d8%b4%d8%b1-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a5/feed/ 0
الكاردينال سارا: تغيّر مبادىء الزواج والعائلة أساس أزمات الأسَر https://ar.zenit.org/2014/10/27/%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%a7%d8%b1%d8%af%d9%8a%d9%86%d8%a7%d9%84-%d8%b3%d8%a7%d8%b1%d8%a7-%d8%aa%d8%ba%d9%8a%d8%b1-%d9%85%d8%a8%d8%a7%d8%af%d9%89%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%88%d8%a7%d8%ac-%d9%88%d8%a7/ https://ar.zenit.org/2014/10/27/%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%a7%d8%b1%d8%af%d9%8a%d9%86%d8%a7%d9%84-%d8%b3%d8%a7%d8%b1%d8%a7-%d8%aa%d8%ba%d9%8a%d8%b1-%d9%85%d8%a8%d8%a7%d8%af%d9%89%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%88%d8%a7%d8%ac-%d9%88%d8%a7/#respond Mon, 27 Oct 2014 00:00:00 +0000 https://ar.zenit.org/%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%a7%d8%b1%d8%af%d9%8a%d9%86%d8%a7%d9%84-%d8%b3%d8%a7%d8%b1%d8%a7-%d8%aa%d8%ba%d9%8a%d8%b1-%d9%85%d8%a8%d8%a7%d8%af%d9%89%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%88%d8%a7%d8%ac-%d9%88%d8%a7/ في 23 تشرين الأول، أجرت وكالة زينيت مقابلة مع الكاردينال روبرت سارا، رئيس المجلس البابويّ "كور أونوم" وهذا أبرز ما تضمّنته.

The post الكاردينال سارا: تغيّر مبادىء الزواج والعائلة أساس أزمات الأسَر appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
الكاردينال سارا: شكراً على هذا السؤال، فهو بغاية الأهمية بما أنّ مسألة النقاش حول تقدّم المطلّقين والمتزوّجين مجدداً من المناولة أبعدت التركيز عن التحديات المهمّة التي تؤثّر على عائلاتنا اليوم. فأزمة الأسَر في أيامنا هذه تنشأ من تأثير المجتمع المدنيّ والنسبيّ وتتجسّد في تغيّر مبادىء الزواج والعائلة، بحيث لم يعد مبدأ زواج رجل وامرأة لتأسيس عائلة في هذا العالم تحديداً يوافق عليه الجميع. وتتكلّم الحضارة الحالية عن العائلة بدون تحديد أيّ معنى، ويتكلّم المجتمع عن العائلة بكلّ أشكالها، الشكل البيولوجي والوالد بالتبنّي والمثليّ، وكأنّ كلّ هذه الحالات قد تصبح مثالاً يُحتذى به، فيما هي في الواقع مجرّد تعبير مأساوي عن مشاكل فرديّة. كما وعلينا التفكير أيضاً في الأسباب الاجتماعية والاقتصادية التي تساهم في إضعاف العائلة.

وفي السينودس، رأينا أنّ مشاكل العائلات في بلدان أخرى تختلف عن مشاكل العائلات الأفريقية.

وكيف تختلف هذه المشاكل بالنسبة إلى العائلات الأفريقية؟ بصفتكم من غينيا، ماهو برأيكم أكبر تحدّ تواجهه العائلات الأفريقية؟

تتركّز الحضارة الأفريقية التقليدية على العائلة، فمفهوم العائلة منتشر ومتجذّر إلى درجة أنه يُعتبر علامة فارقة للتقليد الأفريقي بالإجمال. ففي الحضارة الأفريقية، حياة العائلة وقيمها مدعومة ويُروّج لها، كما وأنّ دورَي الرجل والمرأة مهمّان في العائلة، إذ لا يمكن أن يكون أحدهما موجوداً دون الآخر. فكلاهما ضروريّ لمهمّة تربية الأولاد وتعليمهم. إلا أنّ العائلة الأفريقية تتعرّض لهجوم الإيديولوجيات الغربية التي تحاول القضاء على هذه العلاقة التقليدية بين الرجل والمرأة. وتنكر إيديولوجية “جنس الإنسان” خطّة الربّ للعائلة البشرية عندما خلق البشر كذكر وأنثى. إنّ إيديولوجية “الجنس” تعبّر عن رغبة رجال ونساء اليوم بتحرير أنفسهم ممّا هو مُفترض، من التحديد الأنثروبولوجي واللاهوتي وتحديد علم الوجود المنقوش في طبيعتهم. ويشجّع نموذج “الجنس” هذا المرأة على تفسير علاقتها بالرجل كصراع، كما ويشجّع الأفراد على الخيار الحرّ بشأن توجّههم الجنسي ممّا يسمح بوجود حضارة مثليين مُباحة في الحضارة الأفريقية. وقد حاول الدعم الغربيّ والمساعدة فرض هذه الإيديولوجيات على الحضارة الأفريقية. إنّ تقبّل هذه الإيديولوجيات المضرّة شرط ضروريّ للحصول على المساعدات الإنسانية والمالية لأفريقيا. وبالإضافة إلى هذه التحديات، تواجه العائلات الأفريقية تأثير الحضارات الوثنية كتعدّد الزوجات والتأثير المضرّ للفقر على حياة العائلة.

هل يتطرّق السينودس إلى هذه المشاكل؟

خلال السينودس، صدرت توصيات حول وجوب تأكيد الكنيسة رؤيتها للزواج والعائلة والترويج لها، فهي قد ورثت هذه الرؤية عبر الإيمان والتقاليد. علينا الاستماع مجدداً إلى ما قاله يسوع “إنّ الخالق من البدء جعلهما ذكراً وأنثى… لذلك يترك الرجل أباه وأمّه ويتّحد بامرأته، فيصير الاثنان جسداً واحداً. فلا يكونان اثنين، بل جسد واحد. وما جمعه الله لا يفرّقه الإنسان” (متى 19: 4 – 6). علينا أن ندافع بقوّة وبثبات عن التعاليم المعطاة لنا في الكتب المقدّسة وتعاليم الكنيسة، ومن الضروري أيضاً أن تختلق الكنيسة مقاربات رعوية تأخذ هذه التحديات بعين الاعتبار. شخصياً، أظنّ أنّ هذا ما نصبو إليه في السينودس.

أتظنون أنه يمكن التوصّل إلى تطوّرات إيجابية ملموسة في السينودس التالي؟

نعم، كانت مهمّة السينودس الاستثنائي تقضي بلفت الانتباه إلى واقع عائلات اليوم وإلى التحديات اتي تواجهها الكنيسة في خدمتها الرعوية للعائلة التي تعيش في أوضاع عدائية مماثلة. وعلى ضوء هذا، يسرّني أن أشير إلى أنّ السينودس حول العائلة لعام 2015 سيكون مكرّساً لموضوع دعوة العائلة ومهمّتها ضمن الكنيسة وفي العالم المعاصر. وسنصغي إلى صوت الربّ وتعاليم الكنيسة.

كيف يدعم قداسة البابا فرنسيس السينودس؟

بداية، يرى الأب الأقدس أنّ عائلاتنا اليوم تعرّضت للاعتداء، ويشعر بالألم والتفكّك اللذين تختبرهما عائلات كثيرة. وقد أراد أن تكرّس الكنيسة سنتين للصلاة والتأمّل حول العائلة بالنظر إلى التبشير الجديد بالإنجيل. كما ويرى الكنيسة كأمّ تهتمّ حقاً لأمر العائلة، ويتابع الأب الأقدس السينودس عن كثب عبر وجوده في الجلسات المختلفة. برأيي، في هذه الفترة من التبشير الجديد لصالح الكنيسة، إنّه يهتمّ بواقع العائلات الصعب والتحديات التي تتمّ مواجهتها، ولذا دعا إلى انعقاد هذا السينودس.

 ***

نقلته إلى العربية ندى بطرس –  وكالة زينيت العالمية

The post الكاردينال سارا: تغيّر مبادىء الزواج والعائلة أساس أزمات الأسَر appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
https://ar.zenit.org/2014/10/27/%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%a7%d8%b1%d8%af%d9%8a%d9%86%d8%a7%d9%84-%d8%b3%d8%a7%d8%b1%d8%a7-%d8%aa%d8%ba%d9%8a%d8%b1-%d9%85%d8%a8%d8%a7%d8%af%d9%89%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%88%d8%a7%d8%ac-%d9%88%d8%a7/feed/ 0
شباب يرون الشيطان كملاك أو صديق لهم! (2) https://ar.zenit.org/2014/05/13/%d8%b4%d8%a8%d8%a7%d8%a8-%d9%8a%d8%b1%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%b7%d8%a7%d9%86-%d9%83%d9%85%d9%84%d8%a7%d9%83-%d8%a3%d9%88-%d8%b5%d8%af%d9%8a%d9%82-%d9%84%d9%87%d9%85-2/ https://ar.zenit.org/2014/05/13/%d8%b4%d8%a8%d8%a7%d8%a8-%d9%8a%d8%b1%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%b7%d8%a7%d9%86-%d9%83%d9%85%d9%84%d8%a7%d9%83-%d8%a3%d9%88-%d8%b5%d8%af%d9%8a%d9%82-%d9%84%d9%87%d9%85-2/#respond Tue, 13 May 2014 00:00:00 +0000 https://ar.zenit.org/%d8%b4%d8%a8%d8%a7%d8%a8-%d9%8a%d8%b1%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%b7%d8%a7%d9%86-%d9%83%d9%85%d9%84%d8%a7%d9%83-%d8%a3%d9%88-%d8%b5%d8%af%d9%8a%d9%82-%d9%84%d9%87%d9%85-2/ وراء كل عابد شيطان شخص يبحث عن الله والروحانية

The post شباب يرون الشيطان كملاك أو صديق لهم! (2) appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
ماذا تنصح عائلة ما أو شخص ما يجهلون التصرف حيال هذا الأمر؟

كليماتي: يمكن للعائلة أن تفهم بكل بساطة بأنه يمكن للمرء أن يمرّ بأوقات من الحداد أو الاكتئاب لذا عليها أن تتنبّه للأمر والتحدث مع الشخص الذي يشعر بهذه الحالة. يمكنك أن تطلب المساعدة من منظمة جيدة مثل غريس (GRIS) وهي منظمة تابعة للكنيسة الكاثوليكية تضمّ متطوعين كثر يساعدون في هذا المجال. من المهم جدًا أن ترى العديد من الناس قادرين على التخلّص من هذا المسار. إنه جيد لأنّ الناس يبدأون حياة جديدة.

هل تملك خبرات شخصية مرتبطة بعبادة الشيطان؟

كليماتي: أنا متفائل جدًا لأنني عندما كنت شابًا تقريبًا في عمر الثالثة عشر كنتُ أعاني ألمً في ظهري وكانت حالي رهيبة. كنتُ وحدي وأمضيتُ سنة في المستشفى. في ذلك الوقت كنتُ بعيدًا عن الكنيسة لأنني رأيتُ في المستشفى أناسًا يعانون الألم بالأخص الشباب الذين هم مثلي لأنني لم أؤمن بالله. كنتُ أظنّ أنّ الله سيء وليس جيدًا. لم أكن أعبد الشياطين إنما كنتُ شخصًا ضد الله. كنتُ مجدفًا. كنتُ حزينًا جدًا في تلك الأيام ثمّ فهمتُ فيما بعد. لذا كنتُ قادرًا على الخروج من تلك الفترة المشؤومة… كنتُ أبحث، أبحث عن شيء لنفسي. لم أكن سيئًا لأنني فكرت في هذه الطريقة. إنّ الموسيقى ساعدتني لأنني عندما كنتُ أعزف الموسيقى كنتُ قادرًا على الالتقاء بالآخرين. لم أكن وحدي. عندما كنتُ مريضًا كنتُ وحدي لأنني كنتُ أضع دعامة لظهري ولا يمكنني أن أقوم بما يفعله الآخرون. فكنتُ بعيدًا عن الكنيسة. أنا أفهم عندما يقول أحد أنا أكره الله لأنني أمضيت فترة من حياتي وأنا أكره فيها الله. لم أستطع أن أفهم لمَ كان يوجد هذا الألم في العالم بالأخص عندما كنتُ أرى أطفالاً في المستشفى مرضى ويواجهون مشاكل خطيرة.

هل يمكنك أن تخبرنا عن شخص عانى في هذا العالم؟

كليماتي: أتذكّر شخصًا بعمر الثامنة عشر أو التاسعة عشر أراد أن يتحدّث إليّ بعد أن أنهيت إحدى المؤتمرات. قال لي بإنه كان مهتمًا في فترة من الفترات في عبادة الشياطين. كان كاثوليكيًا ولكنه واجه أزمة بسبب عائلته، كان أبوه رجلاً شريفًا وخسر وظيفته لأنه لم يساوم على أخلاقه. عندما فقد الوالد وظيفته، عانى الولد من أزمة. فقالت الأم لزوجها: “لا تكن شريفًا وطيبًا إلى هذا الحد”. هذا ما أدى إلى قيام أزمة في العائلة لأنّ الوالد رفض أن يكون غير شريف. تمزّقت العائلة. فقال الشاب: “ولكن ما هذه الحياة إن كان أبي يفقد وظيفته بسبب شرفه؟” إنّ الوضع أثّر فيه كثيرًا. بدأ يؤمن بأشياء حيث إنّ الحياة هي شيء ينجح فيه الناس الأشرار. فأصبح مهتمًا بعبادة الشيطان لأنّ الشيطان يملك الرسالة ذاتها وهذه العقلية. ثم حُلّت المسألة في العائلة ووالده وجد وظيفة أخرى. هذا مهم أنه أخبرني قصته. قال لي: “لم أكن سيئًا ولكني آمنت لفترة ما بالشيطان”. لم يقم بأي أمر مسيء. لم يقتل أحدًا. لم يذهب إلى المقابر. ولكنه أصبح شيطانيًا في فلسفته للحياة. وهو مستعد بأن يقلب حياته. في وقت لاحق، أصبح متطوعًا. لقد أخبرتني عائلته بأنه ذهب إلى موزامبيق فقام بخبرة جميلة هناك واستطاع أن يبدّل حياته.

هل المشاركة في عبادة الشيطان تدوم طويلاً؟

كليماتي: إنهم عادة يبحثون عن التخلص من هذا الوضع ويمكنهم التغيّر. إنّ عبادة الشيطان ليست حالة يمكن للإنسان فيها أن يكون سعيدًا لأنها حياة مظلمة. إنّ الناس يحتاجون لأن يعيشوا معًا. علينا أن نصغي أكثر إلى الشباب وأن نفهم لمَ يشاركون. يوجد مثلاً في روما العديد من الجدران التي تحوي على الرسومات الشيطانية. أنا أسأل نفسي لمَ يقوم هذا الشخص بهذه الأشياء أثناء الليل؟ علينا أن نسأل، علينا أن نفهم لمَ. إنها يلعبون بالنار أحيانًا لأنهم ليسوا عبدة شيطان فحسب بل يوجد أيضًا الساحرون والمنجمون والمحضّرون للأرواح.

كيف تختلف عبادة الشيطان عن السحر والتنجيم؟

كليماتي: إنّ السحر والتنجيم يتعلّقان بالسحر. إنها ببساطة محاولة استخدام السحر من أجل اجتذاب القوة من خلال السحر ولكنها لا تتعلّق بالشيطان. يمكنك أيضًا أن تحاول أن تؤمن بالسحر وبأشكاله المختلفة. أنا شخصيًا أظنّ أنّ ذلك ليس جيدًا في كل الأحوال لأنها تعمل كأنّ الجهد غير ضروري. إنّ الأشياء تتطلّب جهدًا في الحياة… أنت تحتاج لأن تعمل، تحتاج لأنها تتعلّم. إنما مع السحر، تظنّ بأنّك يمكنك الوصول على أي شيء من دون الجهد. فمثلاً إن كنتَ تريد من هذه الفتاة أن تغرم بك يمكنك القيام بذلك من خلال السحر. إنما السحر يختلف عن عبادة الشيطان وهو سيء جدًا وخطير جدًا.

عمومًا، ما هو انطباعك حول هؤلاء الذين يعانون هذه الأشايء يمكن مساعدتهم؟

كليماتي: نحن إيجابيون. يمكنك أن ترى بأنّ كلّ وجهات النظر في الصف هي إيجابية ومساعدة بالأخص للكهنة وهذا مهم للغاية إذ كم من المرات تعاني العائلات مشاكل فيذهبون إلى كاهن ويطلبون منه المساعدة. لذا على الكاهن أن يحضّر نفسه ليدرك كيف يتصرّف فمن الرائع أن نجد العديد من الكهنة هنا. يمكن للكهنة أن يساعدوا كثيرًا ولكن عليهم أن يتحضروا. عليهم أن يفهموا كيف تحدث الأمور. لذا فهذا صف جيد لأنه يقدّم وجهات نظر كثيرة بمن فيهم الأطباء والكهنة الذين يؤمّنون المساعدة الوافرة.    

The post شباب يرون الشيطان كملاك أو صديق لهم! (2) appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
https://ar.zenit.org/2014/05/13/%d8%b4%d8%a8%d8%a7%d8%a8-%d9%8a%d8%b1%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%b7%d8%a7%d9%86-%d9%83%d9%85%d9%84%d8%a7%d9%83-%d8%a3%d9%88-%d8%b5%d8%af%d9%8a%d9%82-%d9%84%d9%87%d9%85-2/feed/ 0