ZENIT – Arabic https://ar.zenit.org/ The World Seen From Rome Fri, 19 Apr 2024 18:01:05 +0000 en-US hourly 1 https://wordpress.org/?v=6.5.2 https://ar.zenit.org/wp-content/uploads/sites/5/2020/07/f4ae4282-cropped-02798b16-favicon_1.png ZENIT – Arabic https://ar.zenit.org/ 32 32 عناوين نشرة الجمعة 19 نيسان 2024: نحو عالم أفضل https://ar.zenit.org/2024/04/19/%d8%b9%d9%86%d8%a7%d9%88%d9%8a%d9%86-%d9%86%d8%b4%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%85%d8%b9%d8%a9-19-%d9%86%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d9%86-2024/ Fri, 19 Apr 2024 18:00:07 +0000 https://ar.zenit.org/?p=72201 اليوم العالمي للأطفال

The post عناوين نشرة الجمعة 19 نيسان 2024: نحو عالم أفضل appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>

ثلاثمئة كاهن يلتقون في روما. والسبب؟

كهنة الرعايا من أجل السينودس

اليوم العالمي للطفولة: أنا أنتظركم

نحن في حاجة إلى فرحتكم وإلى رغبتكم في عالم أفضل

الأمّ أيقونة كتبها الله لتدرك البشريّة معنى الإنجيل

مقابلة بين دور المرأة والكتاب المقدس

قريبًا… إعلان قداسة راهبة إيطالية وتطويب شهيدين إسبان

على مذابح القداسة

 

 

The post عناوين نشرة الجمعة 19 نيسان 2024: نحو عالم أفضل appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
الأمّ أيقونة كتبها الله لتدرك البشريّة معنى الإنجيل https://ar.zenit.org/2024/04/19/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%85%d9%91-%d8%a3%d9%8a%d9%82%d9%88%d9%86%d8%a9-%d9%83%d8%aa%d8%a8%d9%87%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d9%84%d8%aa%d8%af%d8%b1%d9%83-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b4%d8%b1%d9%8a%d9%91/ Fri, 19 Apr 2024 17:43:06 +0000 https://ar.zenit.org/?p=72210 من هي الأمّ؟

The post الأمّ أيقونة كتبها الله لتدرك البشريّة معنى الإنجيل appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
الأم،
هي صاحب الوزنات الخمس والعشرة
(أمّ ومعلّمة وطبيبة ومربيّة ومرافقة ومرشدة لأولادها…)،
التي تتاجر دائمًا بهم،
فتفيض هذه الوزنات أضعاف وأضعاف (متى 25\14-30).
الأم،
هي الأرضة الطيبة،
التي يزرع بها الله البنين (كلمة الله لها، مشروع الله لها)،
ومن خلالها (أي عيش الأمومة المسيحيّة)،
يثمرون ستين ومئة (متى13\18-23).
الأم،
هي ذلك السامري الصالح،
(تعطي من وقتها، تضحّي براحتها، من حاجاتها تشارك أولادها، تتعب لكي يرتاحوا)
الذي لا ينتهي أبدًا من عمل المحبة (لوقا 10\25-37)
(مع كل شروق شمس، تجدّد عمل المحبة اتجاه أبنائها)
الأم،
هي ذلك الوكيل الأمين الساهر (الأم، الطبيبة، الطباخة، المعلّمة…)
الذي يعطي الطعام في حينه (الدواء، الدعم العاطفي، التشجيع…)
ويسهر على أبنائه (هي الأب في غياب والد الأطفال)
ينتظر عودة السيّد (لوقا 12\42).
الأم،
هي ذلك العبد البطّال (حبّ مجّاني من دون أي مقابل)،
الذي يمضي حياته في خدمة أسياده (الزوج والأولاد وكل زوّار بيتها…)،
ولا يخلد إلى النوم إلا من بعدهم (لوقا 17\9-10).
الأم،
هي التي من خلال أمومتها،
تحققّ قول الإنجيل:
“لَيْسَ هُنَاك حُبّ أَعْظَم،
مِنْ أَن يُبْذَل الإِنْسان نَفْسه فِي سَبِيل أَحِبّائِه” (يوحنا 15\13).
الأم،
هي التي من خلال أمومتها تحقق أمام أبنائها،
قول يوحنا المعمدان:
“لي أن أنقص وله (لهم) أن ينمو” (يوحنا 3\30)
الأم،
هي التي تجعل من أبنائها “يسوع آخر”،
لأنها تعمل على نموّهم،
“بالحكمة والقامة والنعمة، عند الله وعند الناس” (لوقا 2\52).

The post الأمّ أيقونة كتبها الله لتدرك البشريّة معنى الإنجيل appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
قريبًا… إعلان قداسة راهبة إيطالية وتطويب شهيدين إسبان https://ar.zenit.org/2024/04/19/%d9%82%d8%b1%d9%8a%d8%a8%d9%8b%d8%a7-%d8%a5%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%86-%d9%82%d8%af%d8%a7%d8%b3%d8%a9-%d8%b1%d8%a7%d9%87%d8%a8%d8%a9-%d8%a5%d9%8a%d8%b7%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d9%88%d8%aa%d8%b7%d9%88/ Fri, 19 Apr 2024 17:32:36 +0000 https://ar.zenit.org/?p=72207 أمثلة عن العزم والشجاعة

The post قريبًا… إعلان قداسة راهبة إيطالية وتطويب شهيدين إسبان appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
في 13 نيسان 2024، أذِن البابا فرنسيس للكاردينال مارتشيللو سيميرارو، عميد دائرة دعاوى القديسين بإصدار مراسيم تتعلّق بإعلان قداسة راهبة إيطالية في المستقبل، وتطويب شهيدين إسبان، كاهنًا وعلمانيًا.

إنّ الراهبة الإيطالية هي مؤسّسة جماعة التكرّس للروح القدس. توفيت في العام 1914 وأظهرت طوال حياتها العزم والشجاعة للتغلّب على عقبات متعددة، لاسيما كونها راهبة. أما الطوباويّان فتمّ اغتيالهما في العام 1936 في خلال الحرب الأهليّة الإسبانية بسبب ولائهم للعقيدة الكاثوليكية.

وُلدت إيلينا غيرا، التي سيتمّ إعلان قداستها قريبًا في العام 1835 في توسكانا في كنف عائلة مسيحية وكرّست نفسها للتأمّل في كلمة الله ودراسة آباء الكنيسة.

في سنّ العشرين، بعد ذهابها إلى روما لرؤية البابا بيّوس التاسع، اختارت تكريس حياتها لله، بالرغم من المعارضة القوية من عائلتها. كانت امرأة حازمة، أسّست منذ البداية “حديقة مريم” ثم “الصداقات الروحية”، وهما شكلان من أشكال تجمّع النساء العلمانيات يسمحن للنساء الشابات الاستفادة من المساعدة الروحية. ثم أسست فيما بعد في العام 1882 التكرّس للروح القدس، وهنّ يدعين أيضًا راهبات سانتا تزيتا، ودعوتهنّ موجّهة للثقافة والشبيبة.

قررت الانسحاب من الجماعة بعد أن حدث سوء تفاهم بين بعض الراهبات والتخلّي عن منصب الرئاسة. أعلنها البابا يوحنا الثالث والعشرون طوباوية في العام 1959 وكانت المعجزة التي طلبها السيد باولو بشفاعتها في الخامس من نيسان 2010 فتحت الباب أمام إعلانها طوباوية.

وكان قد وقع عن شجرة تعلو 6 أمتار تقريبًا وكان في حالة خطيرة ومصيره الموت. انطلقت تساعية بشفاعة الطوباوية وفي 27 نيسان، بعد 21 يومًا على علاجه في المستشفى، لاحظ الأطبّاء تحسّنًا ملحوظًا، وفي 14 أيار 2010، غادر باولو المستشفى بصحة جيدة.

استشهاد طوباويين إسبانيين مستقبليين

أما عن الطوباويين الإسبان المستقبليين فالكنيسة تعترف بشجاعة هذين الرجلين اللذين شهدا لِإخلاصهما وإيمانهما في خلال الحرب الأهلية في العام 1936 في إسبانيا. لم ينكرا إيمانهما أمام السلاح وكان غايتانو كلوزيلاس بالفي كاهنًا أبرشيًا. ولد في العام 1863، وسيم كاهنًا في العام 1888. عندما اغتيل، كان مرشدًا في بيت الراحة منذ 20 عامًا. وحتى في خلال الاضطهادات الدينية، أعلن أنه لن يتخلّى أبدًا عن المسنين الذين أوكلوا إليه. اعتقله رجال الميليشيا في 14 آب 1936 وأُصيب برصاصة في ظهره عند فجر اليوم التالي. كان أنطونيو تورت ريكساس علمانيًا ومتزوّجًا وأبًا لأحد عشر طفلاً. وُلد في العام 1895 بالقرب من برشلونة وكان أمينًا جدًا للإفخارستيا ومريم العذراء. وقد “أُدين” بإيواء رجال دين في منزله. في ليل 3 إلى 4 كانون الأوّل 1936، تعرّض أنطونيو تورت ريكساس لهجوم على يد رجال مسلحّين نهبوا منزله وشوّهوا الصور المقدسة وعذّبوه في دير سرعان ما تحوّل إلى سجن، قبل أن يسقط بالقرب من مقبرة مونتكادا.

The post قريبًا… إعلان قداسة راهبة إيطالية وتطويب شهيدين إسبان appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
اليوم العالمي للطفولة: أنا أنتظركم https://ar.zenit.org/2024/04/19/%d8%a7%d9%84%d9%8a%d9%88%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%8a-%d9%84%d9%84%d8%b7%d9%81%d9%88%d9%84%d8%a9-%d8%a3%d9%86%d8%a7-%d8%a3%d9%86%d8%aa%d8%b8%d8%b1%d9%83%d9%85/ Fri, 19 Apr 2024 11:04:18 +0000 https://ar.zenit.org/?p=72203 النسخة الأولى من اليوم العالمي في روما

The post اليوم العالمي للطفولة: أنا أنتظركم appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
ستنعقد النسخة الأولى من اليوم العالمي للطفولة تحت عنوان “أصنع كل شيء جديداً”، في 25 و26 أيار في روما، تحديداً في الملعب الأولمبي وساحة القديس بطرس، كما أورد الخبر القسم الفرنسي من زينيت.

في التفاصيل، واستعداداً لهذا اليوم العالمي، كان البابا قد وجّه رسالة قوية خلال صلاة التبشير الملائكي في 14 نيسان الماضي، مُشيراً إلى الأطفال في أوكرانيا، فلسطين، إسرائيل، ميانمار ومناطق أخرى من العالم. “أقول لكم: أنا أنتظركم… نحن في حاجة إلى فرحتكم ورغبتكم في عالم أفضل، عالم سلام”، داعياً المؤمنين إلى مرافقة هذا اليوم العالمي بالصلاة، وشاكِراً جهود مَن يحضّرونه.

نشير هنا إلى أنّ العديد من آلاف الأطفال قد حجزوا أماكنهم، وهم سيكونون في روما ليومَين للمشاركة في هذا الحدث.

في السياق عينه، شكر العديد من المسؤولين البابا على هذه المبادرة وعلى تنبّهه الأبوي الذي كرّسه لهذا اليوم العالمي المهمّ.

The post اليوم العالمي للطفولة: أنا أنتظركم appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
ثلاثمئة كاهن يلتقون في روما. والسبب؟ https://ar.zenit.org/2024/04/19/%d8%ab%d9%84%d8%a7%d8%ab%d9%85%d8%a6%d8%a9-%d9%83%d8%a7%d9%87%d9%86-%d9%8a%d9%84%d8%aa%d9%82%d9%88%d9%86-%d9%81%d9%8a-%d8%b1%d9%88%d9%85%d8%a7-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%a8%d8%a8%d8%9f/ Fri, 19 Apr 2024 08:49:35 +0000 https://ar.zenit.org/?p=72198 لقاء دولي لكهنة الرعايا تحضيراً للسينودس

The post ثلاثمئة كاهن يلتقون في روما. والسبب؟ appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
بين 28 نيسان و2 أيار، سيلتقي 300 كاهن في روما لعَيش اللقاء الذي يحمل عنوان “كهنة الرعايا من أجل السينودس. لقاء دولي”.

في التفاصيل التي كتبتها الزميلة آن فان ميريس من القسم الفرنسي في زينيت، تُنظّم الحدث عدّة دائرات تابعة للكوريا الرومانيّة، استعدادًا للدورة الثانية من السينودس حول السينودسيّة. تهدف هذه المبادرة إلى تقدير الخبرة الاجتماعية التي يمر بها كهنة الرعايا في كنائسهم المحلية. أمّا الكهنة المدعوّون للمشاركة فيعكسون تنوّعاً في التجارب، فيما يعيشون ضمن أطر رعوية وثقافية مختلفة.

نُشير هنا إلى أنّ منسّق اللقاء هو المطران لويس مارين دي سان مارتان، الأمين العام للسينودس، على أن يكون محاطاً بعدد من أفراد الكوريا، ولا سيما الكاردينال ماريو جريش، الأمين العام للسينودس.

والبرنامج يتضمّن الصلاة والاحتفالات الليتورجية، وِرش عمل، لحظات تبادل ومشاركة، ولقاءات مع خبراء من مختلف البلدان كالفليبين، نيجيريا، الجمهوريّة التشيكية، كندا، والأرجنتين.

سيُعمّق الكهنة تجاربهم الرعويّة في الأبرشيات، ثم سيتطرّقون إلى مواضيع الرسالة، مختلف الهِبات الروحية، التمييز، وأهمية إنشاء روابط لبناء جماعات أبرشية أخوية. في السياق عينه، سيكون لديهم في اليوم الأخير لقاء مع البابا فرنسيس وسيشاركون في القدّاس في بازيليك القديس بطرس.

The post ثلاثمئة كاهن يلتقون في روما. والسبب؟ appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
عناوين نشرة يوم الخميس 18 نيسان 2024: دور المرأة https://ar.zenit.org/2024/04/18/%d8%b9%d9%86%d8%a7%d9%88%d9%8a%d9%86-%d9%86%d8%b4%d8%b1%d8%a9-%d9%8a%d9%88%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%85%d9%8a%d8%b3-18-%d9%86%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d9%86-2024-%d8%af%d9%88%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85/ Thu, 18 Apr 2024 18:10:08 +0000 https://ar.zenit.org/?p=72194 تحديّات المعلّم

The post عناوين نشرة يوم الخميس 18 نيسان 2024: دور المرأة appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>

المرأةُ وإعترافها الشجاع

دور المرأة

ما التحديات التي يواجهها المعلّم كلّ يوم؟

مساعدتهم على التعامل بفعالية مع هذه التحديات ليست التزامًا أخلاقيًا

سفير بابوي جديد في الكونغو

نبذة عن حياته

مجلس كرادلة البابا يجتمع في الفاتيكان

إدارة شؤون الكنيسة

The post عناوين نشرة يوم الخميس 18 نيسان 2024: دور المرأة appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
المرأةُ وإعترافها الشجاع https://ar.zenit.org/2024/04/18/%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a3%d8%a9%d9%8f-%d9%88%d8%a5%d8%b9%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d9%81%d9%87%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%ac%d8%a7%d8%b9/ Thu, 18 Apr 2024 11:45:45 +0000 https://ar.zenit.org/?p=72192 تأمّل في نص المرأة الزانية (يو(8/1-12)

The post المرأةُ وإعترافها الشجاع appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
 مقدمة :

امام هذا الحدث العجيب نرى شخص يسوع المسيح فاتحاً باب الرجاء أمام هذه المرأة التي أمسكت في ذات الفعل وحولها الاشخاص حاملين الحجارة كي يرجموها بها حسب ما تنص عليه شريعتهم . هؤلاء النس يلتفون حولها ويقدموها ليسوع علهمّ يصطدوه بكلمة أو موقف يحرجوه فيه ولكن لم يقدورا عليه لأنه ربٌ حنونٌ ورؤفٌ طويل الأناة يحب الصديقين ويرحم الخاطئين وهو الرجاء لكل نفس خاطئة، نعم فهو رجاء لمن ليس لهم رجاء وهو نور للسالكين في ظلام الخطيئة ، ومن يتبعه لايمشي في الظلام.ودائماً هو يدعونا الى السير في النور ” سيروا في النور مادام لكم النور”

 كتبة وفريسيون والمواجهة الصعبة:

يأتي الكتبة والفريسون الى يسوع بامرأة أمسكت في ذات الفعل، في حالة زنى جاءوا بها اليه يطلبون رجمها متوقعين من يسوع بأن يمسك معهم حجراَ ليرجمها ولكنهم لمسوا فيه الرأفة واللطف والحنان تجاه كل الناس وبالاكثر تجاه الخطأة والمحزونين ومنكسرى القلوب.

اظهر يسوع ايضاً في هذا الموقف بأنه محرر النفس من عبودية الخطية والذل والهوان فحرر المرأة من عبوديتها لإبليس وزرع فيها روح الحب والفرح والانتصار وصارت قصة هذه المرأة هي قصة كل نفس اغلق في وجهها باب الحب والرحمة والحنان ارتمت عند اقدام يسوع عريس الحب الالهي  تجد عنده التنعم بسماع صوته العذب

 إمرأةٌ زانية واعتراف الشجاعة:*

أنا امرأة كأي إمرأة أخرى تعيش في هذا العالم المليء بالمتناقضات الكثيرة جارت علىّ الايام وضاقت بي المعيشة وهذا ليس معناها الفقر المادي وما دفعني لمثل هذا العمل  لم يكن فقط  احتياج للمادة وما ينتج عنها وكي اكون صريحة اكثر هذه ليست المشكلة بحد ذاتها انما الجزء الرئيسي في المشكلة نشأت في بيت فقد انتمائه للشريعه ومعها تناسى عبادة الاله الواحد وتفككت عائلتي  صار كلاٍ منا يبحث عن مصلحته فشعرت بالوحدة والانعزال فنظرت الى ذاتي ورأيت فيها جسدٍ جميل يميل له قلب الرجل وعينان جميلتان بهما اجذب الناس وعن حالتي النفيسة انحطت وانكسرت فجسلت مجدداً لأكتشف من جديد نفسي واسلوبي ومعاملتي وشاركني هنا التفكير عدو الخير وقد ساهم في طريقة تغيير مسلكي وأنتفضت على هويتي وكياني واشق طريقي نحو الارتماء في احضان من يستهوني أو يستهواه قلبي وخيل لي أنه بهذه الطريقة يمكني الخروج من حالتي دفعتني الرغبة أن اهجر البيت والمسكن الواحد مركز الاستقرار والامان الى أن اجد في كل يوم مسكن جديد ومركز جديد وبالرغم من هذا لم أشعر بالطمانينة الى أن جاء علىّ نهار وأمسكت في ذات الفعل التف حولي الجمهور وامسكني انا وترك من كان معي والسبب في ذلك حكم الشريعة القاسي الذي يحاسب المرأة على فعلها.

ولكي يثبت الجمهور صحة ما يدعيه على دفعني بالايادي والآرجل والصوت العالي القاضي بحكم الناموس يريدون أن يطبقو ما جاء فيه ونص عليه من عقاب لمن يمسك في ذات الفعل أي جريمة الزني وهو الرجم بالحجارة حتى الموت .كان هؤلاء الناس كالذئاب المفترسة والشرسة  لابل الجائعة التي تنتظر فريستها حتى تشبع رغبتها.

جاءوا بي  الى يسوع وكانوا ينون الوقوع به في فخ التعدي على الشريعة وعندما كنا نسير في الطريق باتجاهه خفت وارتبكت كثيراً لملاقاته بسبب ما قاله بعض الكتبة والفريسين عنه بأنه رجل متكبر  لايهمه احد يتخطى كل قوانين الناموس كل هذه التصورات والافكار جعلتني ارتعب من لقائه ولاسيما وهو من قال عن نفسه أنا والآب واحد وهنا انفتح امامي باب اخر للتفكير بأنه هو رب الشريعة  كان الإرتياح والقناعة باديين على ملامحهم . لم أراقبهم كثيراً على أي حال ، ربما لأني كنت خائفة ، ولم أكن راغبة في ان ينتبهوا الى وجودي ، وكلما كنا نتقرب منه كنت اشعر اكثر وأكثر بالارتباك والخوف والفزع .  لكن في الحقيقية لم يكن يهمني  ما يقوله هؤلاء عنه  وما أمره ومن هو ؟.

لقد كنت مستعبدة مكبلة بالسلاسل والقيود لسنوات عديدة ادت بي لحياة  النجاسة و الشعور الشديد بالحاجة إلى الحب.كنت أشتري رضا الناس و قبولهم لي بجسدى كان الثمن غالي جدا  وكنت أشعر بأنني أسير في طريق خاطئ لا  نهاية له ولا هداية فيه هذا من ناحية الجسد أما من ناحية النفس  فامتلكني شعور بالفراغ والوحدة علي مر السنين .

لقد أدانني الناس بسبب أعمالي وانا ايضاَ أدنت نفسي أكثر منهم .صرخوا في وجهي ولطموني  ودفعوني، وتعالت أصواتهم القوية  لدرجة لم اعد فيها قادرة على سماع أي شيء، وملأني شعور بأني واقعه في حالة الغم والحزن العميق .  وها أننا قد وصلنا الى يسوع  الذي ينتظر منه الناس ان يصدر حكم في أمري،عنده وتحت قدمية شتان الفرق بين حالتي وانا على الطريق مكبلة بالقيود والهتافات وحالة الهدوء التي سادت بشكل غير متوقع حتى تقدم احد الاشخاص منه وتكلم معه واصفاً حالتي وقائلاً ” هذه المرأة امسكت في ذات الفعل ” ويسوع بكل هدوء وكأن في هدوءه سلطان النصر والكرامة والحكم العادل والسلام سائلاً عمّا يجب أن يُفعل بي . ويظهر انه كان متأكدا من جوابهم المنطلق من حكم الشريعة الرجم بالحجارة فقد سمع ما كان متوقع  سماعه . وأنا  في هذه اللحظات كنت منكسة الرأس ووجهي الى الأرض مرتعبة ومتعبة منهكة القوى، ولكن سرعان ما انتشر الصمت و الهدوء الرهيب وخصوصاً على من جاءوا بي متشكين علىّ  ومعظمهم كان من الصدوقيين والفريسيين وقلة من عامة الشعب  الذين ساقوني بعجرفة واحتقار الى هذا المأزق وهذه المحكمة .

 المرأة أمام يسوع وموقف الأطمئنان:

أمام يسوع عاد إلىّ الهدوء وأطمئن قلبي وتملكت أعصابي وتشجعت نفسي وامتلأت جرأة حتى أرفع وجهي  قليلاً لأنظر اليه وفيه لم أرى التكبر ولا البر الذاتي ولا الى ما قالوه عنه انما رأيت فيه  الحنان والقوة والتواضع وخصوصاً لحظة إنحنائه على الارض وأخذ يكتب عليها  للحظاتٍ اتصفت بالصمت والهدوء الى وافقاً ونظر الى كل الموجودين موجهاً نظره اليهم متكلماً بتواضع وهدوء عجيبين ، حتى تردد صدى كلماته في ذهني وفي كياني : من منكم بلا خطية ، فليرمها أولاً بحجر. وبعد ان نطق بهذا انحنى ثانية وتابع الكتابة ، وكان يعلم ماذا سيحدث بعدئذٍ تجمّدت وتهت في زحمة الأفكار التي هاجمتني فجأة ، كنت غير مصدّقة لما أرى ولما يحدث أمامي وحولي عندما رأيتهم جميعاً يلقون بحجارتهم على الأرض وينسحبون  الواحد تلو الاخر ، من الكبار الى الصغار الى أن  توقف يسوع عن الكتابة وانتصب قائماً ونظر اليَّ ، انطبعت في أعماقي وفي قلبي، بتعابير واضحة  المعالم في ملامح وجهه الحنون وهذه النظرة لم ولن أنساها وسألني : “أين هم المشتكون عليك ؟ ألم يدينك أحد ؟ “كلا يا رب ! لم يبقّ أحد منهم ليدينني .

 يسوع يمنح المرأة الغفران والسلام:

“ولا انا أدينك قال يسوع ، اذهبي بسلام  ولا تخطئي فيما بعد ”  هذا هو الفرق بين حكم الشريعة القاضي بالرجم وحكم يسوع القاضي بالرحمة والحنان فيسوع هو ابن الله الحي من ملئه نلنا نعمة فوق كل كل نعمة . نظر الى اعماق النفس كم هي غالية جداً وثمنية لديه ولها قيمة لاتقدر بثمن  فهو اشتراه بدمه الثمين . نظرّ يسوع الى أفق أبعد بكثير من قوانين الشريعة التي أرغمت الانسان على خدمتها وحولت منه عبداً خاضعاً لها أما هو جعل من الشريعة ناموس حياه  بكلامه الذي هو روح وحياة . انطلق بنا يسوع من آفاق الظلمة والخطية التي كبلت روحنا واستعبدتنا جعلت منا عبيداً نعيش في الجهل وعدم والمعرفة ،الى افاق النعمة والقداسة وشريعة المحبة التي جعلتنا احراراً  لقد أحبنا وتحنن علينا .

 صلاة شكر :

شكراً لك يا  يسوع ،  فأنت بغنى نعمتك ، صالحتنا مع الآب واعدتنا الى ذاتنا ، ولمستنا  برأفتك لأنك اله الرحمة الرأفة والتعزية. ومنذ أن نظرت الى وجهك يا إلهي إطمئن قلبي وبغفرانك تجددت حياتي وسيرتي وأعدك بأني لن ولا أعود الى الخطيئة مرة اخرى فهوذا كل شيء عندي قد صار جديداً  قد  نلت الحياة الجديدة التي هي فيك يا أبو المراحم. لك المجد والشكر والعزة والتسبيح الى الابد أمين.

The post المرأةُ وإعترافها الشجاع appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
ما التحديات التي يواجهها المعلّم كلّ يوم؟ https://ar.zenit.org/2024/04/18/%d9%85%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ad%d8%af%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%8a-%d9%8a%d9%88%d8%a7%d8%ac%d9%87%d9%87%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9%d9%84%d9%91%d9%85-%d9%83%d9%84%d9%91-%d9%8a/ Thu, 18 Apr 2024 09:57:25 +0000 https://ar.zenit.org/?p=72190 المعلّم هو الركيزة الأساسية

The post ما التحديات التي يواجهها المعلّم كلّ يوم؟ appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
التحديات التي تواجه المعلم

الأب عماد الطوال- الفحيص

التعليم مهنة رائعة فلا أجمل من إحداث فرق في حياة الطلاب، أولئك الذين سيقررون شكل المستقبل، لكن هذا العمل النبيل لا يخلو من التحديات، إن فهم ما يواجه المعلمون من صعوبات يمكن أن يساعدنا جميعًا في تقديم الحلول والدعم لأولئك الذين يقومون بتعليم أطفالنا، يقول جبران خليل جبران “المعلم الحقيقي هو الذي يفتح الباب، ولكنه لا يدخل معك. إنه الذي يوجهك نحو ما هو أعظم فيك.”

التحديات الأكثر شيوعًا التي يواجهها المعلم يوميًا:

المسؤوليات المتعددة: أحد العوامل الأساسية التي تمثل تحديًا للمعلمين هو عبء العمل، غالبًا ما يتم تكليف المعلمين بالتوفيق بين مسؤوليات متعددة، والتي لا تشمل المنهج الدراسي فحسب، بل تشمل أيضًا الأعمال الورقية التي لا نهاية لها من تصحيح الأوراق وساعات العمل الممتدة والتخطيط والواجبات الإدارية، يجد المعلمون أنفسهم يتسابقون باستمرار مع الزمن لتلبية متطلبات المناهج الدراسية، وتقييم المهام، وإعداد الدروس.

نقص الموارد: في العديد من البيئات التعليمية، يواجه المعلمون موارد محدودة، يمكن أن تؤدي الموارد غير الكافية، والتكنولوجيا التي عفا عليها الزمن، ونقص الدعم إلى زيادة التحديات التي يواجهها المعلمون يوميًا، فهم يسعون جاهدين لتوفير أفضل تعليم ممكن على الرغم من هذه القيود، وهذا يمكن أن يقلل من جودة التعلم ويكون له تأثير سلبي على تعلم الطلاب، كما أنه يؤثر سلبًا على المعلمين.

التعامل مع السلوكيات والقدرات المتنوعة: هناك عامل مهم آخر وهو المجموعة المتنوعة من القدرات والسلوكيات التي يواجهونها في الغرف الصفية، يجلب كل طالب مجموعة فريدة من السلوكيات والشخصيات والقدرات إلى بيئة التعلم، وعلى المعلمين التعامل مع هذا التنوع بفعالية، يكاد يكون من المستحيل على المعلمين استخدام طريقة تعليم واحدة وجعلها فعالة لجميع االطلبة، يُطلب من المعلمين التفكير بشكل استراتيجي عند وضع خطط الدروس لتلبية جميع أنماط التعلم في الغرف الصفية، ويجب عليهم أيضًا أن يكونوا مرنين، حيث يقومون بإجراء التعديلات بناءً على أداء الطلبة.

الضغط من قبل مديري المدارس: غالبًا ما يتعرض المعلمون لضغوط كبيرة من قبل مديري المدارس للتوصل إلى استراتيجيات وطرق يمكنهم من خلالها تحسين عملية التعلم، يريد مديرو المدارس أن يظلوا قادرين على المنافسة مع المؤسسات التعليمية الأخرى عندما يتعلق الأمر بالأداء ونتائج الاختبارات، ومع ذلك، فإن المعلمين هم الموجودون فعليًا في الغرفة الصفية، ويُنظر اليهم على أنهم مسؤولون حصريًا عن إنجازات الطلاب ومؤشرات النمو والتطوير المهني والانضباط.

مواكبة التكنولوجيا: تكنولوجيا التعلم تتغير باستمرار، في كل عام، هناك عدد كبير من التطبيقات والمواقع الجديدة وأدوات التكنولوجيا الأخرى التي تم إنشاؤها لتحسين عملية التعلم، وهناك ضغط كبير على المعلمين للبقاء على اطلاع دائم بأحدث التقنيات، يعتقد معظمهم أن أحدث الأدوات ستوفر أفضل جودة للتعليم، ولكن غالبًا ما يكون هناك نقص في التمويل أو الموارد أو الوقت لتنفيذ كل تقنية جديدة عند طرحها مما يشكل مصدرًا للإحباط والتوتر بالنسبة لهم.

تنوع الطلاب: يواجه المعلم تحديًا في التعامل مع طلاب ينتمون إلى ثقافات وخلفيات متنوعة، ويحتاج إلى توفير بيئة تعليمية شاملة ومتساوية للجميع.

التواصل مع أولياء الأمور: أحد التحديات الأكثر شيوعًا وإلحاحًا التي يواجهها المعلمون هو حقيقة أن بعض الطلاب لا يتلقون الدعم الكافي خارج الغرفة الصفية، في حين يمكن للمعلمين العمل مع الطلاب أثناء وجودهم في المدرسة، يحتاج الطلاب إلى الدعم من والديهم أيضًا، تمتد هذه المشكلة أيضًا في بعض الأحيان إلى العلاقات الشخصية، حيث يشعر الطلاب بالراحة في اللجوء إلى المعلم في وقت حاجتهم للدعم العاطفي اضافة الى الدعم الأكاديمي، مما يضع مزيدًا من الضغط على كاهل المعلم، فغالبًا لا يكون لدى المعلمين ساعات كافية في اليوم للتحقق من كل طالب والتحدث معه، فالطالب يحتاج إلى الدعم الكامل سواء في المدرسة أو في المنزل من أجل الحصول على أفضل فرصة للنجاح.

السعي لتحقيق التميز: يُعد السعي إلى التميز سمة ممتازة، لكنه يمكن أن يولد أيضًا ضغطًا كبيرًا على المعلمين، إن الضغط لتحقيق نتائج استثنائية، والحفاظ باستمرار على معايير عالية، وتحقيق الأهداف الأكاديمية يمكن أن يخلق بيئة من القلق والتوتر المتزايد.

قد نتساءل عما يمكن للمسؤولين في المؤسسات التعليمية فعله لمساعدة المعلمين في مواجهة هذه التحديات، تنقسم معظم الإجابات إلى واحدة من أربع فئات، تقدير الوقت، وإظهار الاحترام، وتقديم الدعم، والتعبير عن الامتنان، ومن الأهمية بمكان أن نعترف بتحديات معلمينا، فمع وجود الكثير على كاهل المعلم، يمكن لإدارة المدرسة الداعمة أن تحدث فرقًا كبيرًا، يمكنها العمل على توفير بيئة تضمن للمعلمين القدرة على الاستمرار في إلهام وتعليم ورعاية الجيل القادم بشغف وتفان، إن مساعدتهم على التعامل بفعالية مع هذه التحديات ليست التزامًا أخلاقيًا فحسب، بل هي أيضًا استثمار استراتيجي في جودة التعليم، فالمعلم هو الركيزة الأساسية التي تدعم نظام التعليم بأكمله.

The post ما التحديات التي يواجهها المعلّم كلّ يوم؟ appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
سفير بابوي جديد في الكونغو https://ar.zenit.org/2024/04/18/%d8%b3%d9%81%d9%8a%d8%b1-%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d9%88%d9%8a-%d8%ac%d8%af%d9%8a%d8%af-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%88%d9%86%d8%ba%d9%88/ Thu, 18 Apr 2024 09:53:50 +0000 https://ar.zenit.org/?p=72187 نبذة عن حياته

The post سفير بابوي جديد في الكونغو appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
في 16 نيسان 2024، قام البابا فرنسيس بتعيين المونسنيور ميتيا ليسكوفار سفيرًا بابويًا في جمهورية الكونغو الديمقراطية مكان المونسنيور إيتوري باليستريرو، الذي تم تعيينه في العام 2023 مراقبًا دائمًا للكرسي الرسولي في الأمم المتحدة في جنيف.

منذ العام 2020، أصبح الأسقف ليسكوفار سفيرًا بابويًا في العراق ورئيس أساقفة بينيفينتو  في إيطاليا. التحق بالسلك الدبلوماسي للكرسي الرسولي في العام 2001، وكان يبلغ من العمر 54 عامًا. وكانت لديه بعثات في بنغلاديش وألمانيا والهند وعمل في أمانة الدولة في روما.

هو من أصل سلوفيني، تمّت سيامة المونسنيور ليسكوفار كاهنًا في العام 1995 لأبرشية ليوبليانا. ثم واصل دراسته في روما. حصل على درجة الدكتوراه في القانون الكنسي من الجامعة البابوية الغريغورية وهو يتحدث لغات عدّة.

“تتقدم الأمانة العامة لـلمجلس الأسقفي الوطني للكونغو من السفير البابوي بالتهاني الحارة والصادقة مرحّبة به في الكونغو ومؤكّدة له صلواته وتعاونه من أجل خدمة مثمرة في كنيسة عائلة الله الموجودة في جمهورية الكونغو الديمقراطية”.

The post سفير بابوي جديد في الكونغو appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
مجلس كرادلة البابا يجتمع في الفاتيكان https://ar.zenit.org/2024/04/18/%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%b3-%d9%83%d8%b1%d8%a7%d8%af%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d9%8a%d8%ac%d8%aa%d9%85%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%a7%d8%aa%d9%8a%d9%83%d8%a7%d9%86/ Thu, 18 Apr 2024 03:20:39 +0000 https://ar.zenit.org/?p=72170 بعد لقاء شباط الماضي

The post مجلس كرادلة البابا يجتمع في الفاتيكان appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>
بتاريخ 15 نيسان 2024، جرى اجتماع مجلس الكرادلة الشهري، طابِعاً فصلاً جديداً لإدارة شؤون الكنيسة خلال حبريّة البابا فرنسيس.

في التفاصيل التي أوردها القسم الفرنسي من زينيت، انعقد اللقاء الأخير للمجلس بين 5 و7 شباط الماضي، وميّزه مشاركة 3 نساء أضفنَ مساهمتهنّ حول موضوع دور النساء في الكنيسة.

كما وتضمّن لقاء شباط الماضي مناقشات حول سبُل السينودس الحالي والأنجلة، مع تقارير قدّمها رؤساء دينيّون. وإثر التجديد الذي أجراه الحبر الأعظم في 7 آذار من السنة الماضية، عرف مجلس الكرادلة تغييرات كبيرة شكّلت مرحلة جديدة في عمله.

The post مجلس كرادلة البابا يجتمع في الفاتيكان appeared first on ZENIT - Arabic.

]]>