L Osservatore Romano

"كنيسة المسيح المقدّسة هي التي تنشر إنجيل المسيح في العالم"

كاثوليكوس الأرمن يشكر البابا فرنسيس على زيارته الأخوية إلى أرمينيا

Share this Entry

شكر كاثوليكوس الأرمن كاريكين الثاني البابا فرنسيس “على زيارته الأخوية” إلى البلاد وصلّى إلى الله “حتى يبقي كنائسنا ثابتة في المحبة والتعاون وأن يمنحنا فرصًا جديدة لنشهد للأخوّة” وكان ذلك في ختام القداس الإلهي في إتشميادزين في أرمينيا.

وفي التأمّل حول معجزة تكسير الأرغفة وهي قراءة اليوم، ذكّر الكاثوليكوس من جديد أنّ المسيح قام بذه الأعجوبة حتى يطعم الحشود الجائعة وقال: “إنّ جوهر هذه الأعجوبة التي أصبحت واحدة من أهمّ الرسالات المهمّة في كنيسة المسيح هي إطعام النفوس الجائعة من خلال تعاليم الإنجيل ودعم المحتاجين بواسطة الرحمة”.

يحثّنا الرب على أن نكون “معاونين لله” من خلال تحديث الإيمان بالأعمال الحسنة والصلاة والعبادة وإعطاء الصدقات. وقال: “اليوم، إنّ الإيمان بالله يُجرَّب وقسَت قلوب البشر في خلال أوقات الشدة والصعوبات وكذلك في أوقات الثروة والإسراف عندما يتلهّون بهموم تأمين الخبز اليومي ويتألمون”. وحذّر قائلاً: “يتمّ وضع الإيمان على المحكّ من قِبل التطرّف وأنواع أخرى من الإيديولوجيات مثل كراهية الأجانب والإدمان والأرباح التي تركّز على الفرد بشكل بحت. إنّ العلمانية تتكثّف كثيرًا ويتمّ تشويه القيم والآراء الروحية والأخلاقية وبناء الأسرة التي أسسها الله. إنّ جذور الشرير تحاول أن تبني عالمًا من دون الله وأن تفسّر وصايا الله بشكل مغاير فتخلق المشاكل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والبيئية وغيرها من المشاكل الأخرى”.

في خلال زيارة البابا فرنسيس إلى أرمينيا، حاول الكاثوليكوس كاريكين الثاني أن يشدد على “إعادة التأكيد على أنّ كنيسة المسيح المقدّسة هي التي تنشر إنجيل المسيح في العالم من خلال الاعتناء بالخليقة والوقوف ضد المشاكل المشترَكة وفي المهمة الأساسية لخلاص الإنسان الذي هو تاج خليقة الله ومجده.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير