pixabay - CC0

ماذا سيكون موقف الكنيسة الروسية ممّا حصل؟

سينودس في تموز لتحديد موقف بطريركية موسكو

Share this Entry

بعد أن شارك رؤساء 10 كنائس أرثوذكسية من أصل 14 في الجمعية التي وجب أن تصبح مجمعًا للأرثوذكس بين 20 و25 حزيران، قال الأب نيكولاي بالاشوف – نائب رئيس قسم العلاقات الخارجية للسينودس في الكنيسة الأرثوذكسية الروسية – في تصريح له لموقع interfax-religion.com الإلكتروني: “أظنّ أنّ سينودس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية في اجتماعه التالي الذي يُعقد عادة في تموز، سينظر في ملفّات جمعيّة الزعماء الدينيين وممثّلي عشر كنائس محليّة، والتي انعقدت بدورها في كريت، بهدف التعبير عن موقف بطريركية موسكو حيالهم”.

ثمّ أضاف أنّه من المبكر أن يزيد أيّ تعليق آخر، بما أنّ الوضع يتطلّب “دراسة دقيقة”.

تجدر الإشارة إلى أنّ الكنائس البلغارية والإنطاكية والجورجية والصربية والروسية كانت قد طلبت تأجيل المجلس لتسوية الخلافات ووضع اللمسات النهائية على مسوّدات الملفّات. إلّا أنّ بطريركية القسطنطينية رفضت المبادرة وأصرّت على احترام التوقيت المحدّد. وكنتيجة لذلك، شاركت الكنائس التي تمثّل أقليّات العالم الأرثوذكسي في المنتدى.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير