Israeli-controlled checkpoint near Mas'ha

WIKIMEDIA COMMONS

الكرسي الرسولي يدعو إلى القيام بمفاوضات مباشرة لتحقيق السلام بين إسرائيل وفلسطين

وكان قد دعا كلّ من البابا بندكتس السادس عشر والبابا فرنسيس إلى حقّ الوجود والعيش بسلام وأمان

Share this Entry

“ليتحقق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين على الطرفين أن يتحلّيا بالشجاعة” هذا ما دعا إليه المونسنيور إيفان يوركوفيك المراقب الدائم للكرسي الرسولي لدى الأمم المتحدة في جنيف بحسب ما أورد موقع إذاعة الفاتيكان القسم الفرنسي. دعم المونسنيور تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين بصفته مسؤول عن الوفد الفاتيكاني في المؤتمر الدولي للأمم المتحدة.

وذكّر المونسنيور يوركوفيك أنّ الكرسي الرسولي يدعم الحل للبلدين وكان قد سلّط الباباوان بندكتس السادس عشر وفرنسيس الضوء على أهمية “الحدود المعترَف بها دوليًا” و”حقّ الوجود والعيش بسلام وأمان” للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء. وشدّد المراقب الدائم للكرسي الرسولي بأنه “يجب المرور عبر مفاوضات مباشرة بين الطرفين بدعم من المجتمع الدولي”. إنما ذكّر أنّ “على الحلّ السياسي أن يكون مصحوبًا بالمصالحة والاحترام المتبادَل” واللذين يتحققان “بمساعدة المجتمع المدني”. وهنا دعا المونسنيور يوركوفيك الإسرائيليين والفلسطينيين على “اتخاذ القرارات الشجاعة”.

وأما الشرط الآخر لتحقيق السلام فيكمن في “رفض كل تلاعب بالدين من أجل تبرير الحقد والعنف”. وبينما تزايدت الهجمات عام 2015 على إسرائيل ذكّر المونسنيور يوركوفيك أنه “كلما تمّ التلاعب بالدين من أجل اقتراف الجرائم”، “كلّما زادت المسؤولية على القادة الدينيين من أجل الالتزام بالجهود العالمية لمكافحة العنف”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير