Pixabay - CC0

المطلوب: عدم بناء الكنائس

أقباط مصر يُستهدفون مجدداً

Share this Entry

في الأسابيع الأخيرة، تضاعفت الاعتداءات على الأقباط في مصر، بحيث أنّ منازل مسيحيين أُخذت كهدف لا سيّما في العديد من قرى محافظة المنيا المصريّة.

وبحسب ما أورده موقع fr.radiovaticana.va الإلكتروني، دعا بطريرك الأقباط تواضروس الثاني وشيخ الأزهر والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كلّ بدوره إلى الهدوء والتعقّل، محذّرين من مخاطر العنف الطائفي على وحدة الأمّة، حتّى وإن لم تكن التوتّرات الطائفيّة جديدة في مصر.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ التوتّر هذه المرّة يُعزى إلى وجوب تقديم مشروع القانون حول بناء كنائس، وهو تشريع سيبطل القانون الساري المفعول والعائد إلى العهد العثماني، بحسب ما شرح المونسنيور ويليام كيريلوس أسقف أصيوط. ويقول كيريلوس إنّ المتعصّبين يرون أنّه لا يحقّ للمسيحيين أن يبنوا كنائس على أراضي المسلمين، مع اعتبارهم أنّ مصر أرض الإسلام، حتّى وأنّهم وصلوا إلى القول إنّه يجب تدمير الكنائس الموجودة، ممّا سيحمل المسيحيين على بناء كنائس سرّية في منازلهم إذ يحقّ لهم بمكان للعبادة.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير