The Assumption of the Virgin

WIKIMEDIA COMMONS

البابا: "مريم كانت أوّل من قبّلت أقدام يسوع"

في صلاة التبشير الملائكي يوم الاثنين 15 آب عيد انتقال العذراء بالنفس والجسد إلى السماء

Share this Entry

يحتفل الكاثوليك في العالم أجمع بعيد انتقال العذراء إلى السماء بالنفس والجسد وفي هذا الإطار عاد البابا فرنسيس في خلال تلاوته التبشير الملائكي إلى معنى الانتقال يوم أمس الاثنين 15 آب بحسب ما ذكر موقع إذاعة الفاتيكان في القسم الفرنسي، وهو سرّ يطالنا كلّنا حتى إنه يطال مستقبلنا أيضًا. هذا وعاد ليذكّر بوضع العديد من النساء اللواتي يقعن “ضحية ظلم الأقوياء”.

وقال: “في هذا اليوم المجيد نرى مريم، الفتاة المتواضعة من الناصرة “تصل إلى جبل الله ملتحفة بالشمس، والقمر تحت قدميها، وعلى رأسها إكليل من اثني عشر كوكبًا” (رؤ 12: 1) كما يقول لنا سفر الرؤيا ونراها تعبر أعتاب الوطن السماوي”.

وتابع: “مريم كانت أوّل من آمن بابن الله وهي الأولى التي انتقلت إلى السماء بالنفس والجسد وأوّل من قبّلت أقدام يسوع وحملته بين ذراعيها عندما كان طفلاً وهي الأولى التي يقبلها بين ذراعيه بعد أن دخلت ملكوت الآب الأزلي. مريم، شابة متواضعة وبسيطة منحدرة من قرية صغيرة من ضواحي الإمبراطورية الرومانية قد قبلها الله في الأبدية بالقرب من عرش الإبن لأنها قبلت الإنجيل وعاشته. فهو ينزل المقتدرين عن الكراسي ويرفع المتواضعين”.

“إنّ انتقال مريم العذراء هو سرّ كبير يعني كل شخص منا ويعني مستقبلنا”. في الواقع، مريم تسبقنا في الدرب التي سار عليها كلّ الذين مِن خلال اقتبال سرّ العماد قد ربطوا حياتهم بيسوع. إنّ العيد اليوم يعلن “سماوات جديدة وأرضًا جديدة” بانتصار المسيح القائم من بين الأموات وانهزام الشرير بشكل نهائي. من هنا، يصبح ابتهاج ابنة الجليل المتواضعة والذي تعبّر عنه في نشيدها نشيدًا للبشرية بأسرها التي تفرح برؤية الرب الذي ينحني على كل الرجال والنساء والخلائق المتواضعة ليحملهم معه إلى السماء.

“يحثّنا نشيد العذراء إلى التفكير في أمور كثيرة واقعية: “في النساء اللواتي يرزحن تحت ثقل الحياة ومأساة العنف، في النساء المستعبدات لظلم الأقوياء، في الفتيات الشابات اللواتي يُجبَرن على القيام بأعمال غير إنسانية وعلى الاستسلام بجسدهنّ لجشع الرجال. عسى أن يبدأن حياة من السلام والعدالة والمحبة بانتظار اليوم الذي فيه يُمسَكن بأيديهنّ فلا يعرفن الإهانات إنما يُرفعن بحنان إلى السماء”. وختم البابا: “مريم قد عانت الكثير في حياتها على الأرض وهي تدفعنا إلى التفكير في هؤلاء النساء اللواتي يعانين الكثير”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير