Candles in the wind

Pixabay CC0

هل تساعد روسيا بإطلاق سراح المطرانين المخطوفين؟

اجتماع بين بطريرك السريان الأرثوذكس والسفير الروسي في سوريا

Share this Entry

طلب مار إغناطيوس أفرام الثاني بطريرك الكنيسة السريانة الأرثوذكسية من روسيا المساعدة في إطلاق سراح المطرانين المخطوفين في سوريا منذ ثلاث سنوات. وقد حصل ذلك خلال اجتماع بين غبطة البطريرك والسفير الروسي في سوريا، صدر عنه بيان، بناء على ما ورد في مقال نشره موقع interfax-religion.com الإلكتروني.

أمّا البيان فقد تضمّن عبارة “على ضوء تطوّر الأحداث على أرض المعارك في حلب، واستناداً إلى تحسّن العلاقات بين روسيا وتركيا، دعا غبطة البطريرك الحكومة الروسية لإعادة بذل الجهود في مجال إطلاق سراح المطرانين”.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ مسلّحي المعارضة السورية احتجزوا سنة 2013 مطران الروم الأرثوذكس في حلب بولس يازجي (شقيق يوحنا العاشر بطريرك إنطاكيا)، ويوحنا ابراهيم مطران السريان الأرثوذكس في حلب، فيما كانا مع سائقهما الذي قُتل في مهمّة إنسانية قرب الحدود السورية التركية. ونذكر أيضاً أنّ مفتي سوريا أحمد بدر الدين حسون قال مراراً إنّ الاستخبارات التركية كانت متورّطة بخطف المطرانين، رابطاً ذلك بطلب تركيا نقل كرسي إنطاكيا من سوريا إلى تركيا، وبمحاولة الضغط على بطريرك إنطاكيا وسائر المشرق بهذه الطريقة.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير