Light of candles into a church

Candles - Pixabay - CC0 PD

يوم السلام لعام 2017: اللاعنف كسياسة

الكرسي الرسولي ينشر موضوع الرسالة الحبرية للعام الجديد

Share this Entry

“اللاعنف: أسلوب سياسة لأجل السلام” هو موضوع الرسالة التي سيبعثها البابا فرنسيس للعالم لمناسبة اليوم الخمسين للسلام، والذي يُحتفل به في الأول من كانون الثاني 2017، في إشارة إلى “النهج الدبلوماسي الذي سيتبعه الكرسي الرسولي في العام الجديد”.

وبناء على ما كتبته آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت، شرحت دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي ضمن بيان لها أنّ الحبر الأعظم، وعبر هذه الرسالة، “يشير إلى خطوة جديدة، وإلى طريق مفعم بالأمل يتماشى والظروف التاريخية الحالية: أي حلّ المشاكل عبر المفاوضات، مع تفادي تحوّلها إلى نزاع مسلّح”. وبتعبير آخر، إنّه “تفضيل الدبلوماسيّة على طقطقة الأسلحة”.

ويضيف البيان: “علينا بذل جميع الجهود لمناقشة سبل السلام، حتّى حيث تبدو غير قابلة للسلوك. وهكذا، سيكون للّاعنف معنى أوسع، فلا يكون ببساطة رغبة ورفضاً أخلاقيّاً للعنف، بل طريقة سياسية واقعية مفتوحة على الأمل”.

ويتابع البيان: “إنّ سياسة اللاعنف مبنيّة على أولويّة القانون. فإن كانت حقوق الإنسان وكرامة الجميع بدون تمييز محفوظة، يمكن لهذه السياسة أن تصبح طريقاً حقيقياً لأجل تخطّي النزاع المسلّح. من هنا وجوب الاعتراف بقوّة القانون بدلاً من قانون القوّة”. بالإضافة إلى ذلك، تتضمّن سياسة اللاعنف “احترام هوية الشعوب وتخطّي فكرة التعالي، كما وتسدّ آفة تجارة الأسلحة، التي تولّد العديد من النزاعات في العالم”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير