Audience with Nice survivors - L'Osservatore Romano

البابا: الحبّ وحده هو الجواب على الشرّ

مقابلة الأب الأقدس مع الناجين من اعتداء نيس

Share this Entry

يوم السبت 24 أيلول، التقى الحبر الأعظم بحوالى ألف شخص من الناجين من الاعتداء الذي شهدته مدينة نيس الفرنسيّة في 14 تموز الماضي، في قاعة بولس السادس في الفاتيكان. وبحسب مقال من إعداد هانا بروكهاوس نشره موقع catholicnewsagency.com الإلكتروني، ألقى البابا التحيّة على كلّ شخص من الموجودين بعد الكلمة التي ألقاها.

أمّا أبرز ما قاله الحبر الأعظم في كلمته فكان جملة “بوجه اعتداءات الشيطان، علينا أن نجيب كما كان الله ليفعل”، أي عبر احترام الآخرين وإظهار الحبّ والمسامحة لمن ألحقوا بنا الأذى”. وأضاف البابا: “عندما نميل إلى الردّ على الحقد بالحقد وعلى العنف بعنف مماثل، يكون ارتداد القلب ضرورياً، فهذه هي رسالة الإنجيل التي أوصانا بها يسوع”.

من ناحية أخرى، عبّر الأب الأقدس عن تضامنه مع الناجين قائلاً لهم: “أرغب في مشاطرتكم ألمكم، وهو ألم يكبر عندما أفكّر في الأولاد، وخاصّة في العائلات التي تغيّرت حياتها فجأة وبشكل مأساوي. وأؤكّد لكلّ واحد منكم أنّني متعاطف معكم وأنني قريب منكم وأصلّي لكم. إنّ الكنيسة تبقى قربكم وترافقكم. وبوجودها قربكم في هذه اللحظات الصعبة، تصلّي الكنيسة إلى الله ليكون بعونكم وليضع في قلوبكم مشاعر السلام والأخوّة”.

ونذكر أنّ البابا مدح في كلمته كلّ من ساعدوا الجرحى والضحايا وعائلاتهم بعد الاعتداء، من أيّ ديانة كانوا قائلاً: “يسرّني أن أرى أنّ العلاقات بين الأديان حيّة، ممّا يساهم في التخفيف من وطأة هذه الأحداث المأساويّة”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير