Pixabay - CC0 PD

أسبوع الصلاة لأجل وحدة المسيحيين

“حبّ المسيح يدفعنا إلى أن نتصالح”

Share this Entry

بين 18 و25 كانون الثاني 2017، سيُقيم العالم أسبوع الصلاة لأجل وحدة المسيحيين، حول موضوع “حبّ المسيح يدفعنا إلى أن نتصالح”، بناء على ما كتبته آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

وفي هذا السياق، نشرت حاضرة الفاتيكان النصوص الفرنسية التي حضّرها “المجلس الحبري لتعزيز وحدة المسيحيين” و”لجنة إيمان ودستور مجلس الكنائس المسكوني”. أمّا النصوص بحدّ ذاتها فهي تعرض مدخلاً لموضوع السنة، بالإضافة إلى نصائح لأجل احتفال مسكوني، وتعليقات بيبليّة وصلوات لكلّ يوم من السنة.

كما وأنّ الحدث أيضاً “دعوة لإيجاد مناسبات أخرى خلال السنة للتعبير عن درجة المشاركة التي بلغتها الكنائس، وللصلاة معاً بهدف التوصّل إلى الوحدة الكاملة التي أرادها المسيح”، بناء على الشرح الصادر عن الدائرة البابوية.

من ناحية أخرى، تمّ اختيار الموضوع ضمن إطار الذكرى الخامسة بعد المئة للإصلاح (1517 – 2017)، والتي احتفل بها اللوثريّون والكاثوليك معاً.

أمّا بالنسبة إلى اختتام الأسبوع، ولمناسبة عيد اهتداء القديس بولس، فسيحتفل البابا فرنسيس بصلاة المساء في بازيليك القديس بولس خارج الأسوار في تمام الخامسة والنصف.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير