JMJ-Panama-2019-Twitter-@LaityFamilyLife

باناما 2019: أيام شبيبة عالمية "مريمية"

الكاردينال فاريل يشرح حيثيّات اللقاء

Share this Entry

إنّ “أيّام الشبيبة العالمية” المقبلة التي ستُقام بين 22 و27 كانون الثاني 2019، ستكون للمرّة الأولى تحت تأثير مريم العذراء. هذا ما شرحه الكاردينال كيفن فاريل رئيس دائرة العلمانيين والحياة والعائلة، بناء على ما كتبته آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت، بعد أن أصدرت أبرشية باناما بياناً بالتاريخ المحدّد للّقاء، ونشرت صورة عن العاصمة كُتب عليها: “باناما بانتظاركم”.

وحدّد فاريل في شرحه أنّ اللقاء المنتظر سيكون مناسبة للتفكير في الهجرة ومعانيها الاجتماعية الأهمّ بالنسبة إلى رجال ونساء زمننا، كما وأنّه سيكون محطّة مسكونيّة. “للمرّة الأولى، موضوع الأيام العالمية للشبيبة مريميّ، بهدف التشديد على أهمية وجود والدة الإله في حياة الشباب، خاصّة في إيمان وتكرّس شعوب أميركا الوسطى”. لا بدّ هنا من الإشارة إلى أنّ موضوع الأيام العالمية للشبيبة هو “ها أنا أمة الرب، فليكن لي بحسب قولك”.

في أبرشية أميركا الأولى

شرح الكاردينال فاريل (الذي شارك في الاجتماعات التحضيرية في باناما والتي جرت بين 5 و8 كانون الأول 2016) عن سبب اختيار بلد في أميركا الوسطى: “إنّ باناما بغاية الأهمية، لأنّه منها انطلق التبشير بالإنجيل في القارّة الأميركية”، في إشارة إلى كون أبرشية باناما دي لا أنتيغوا (التي تأسست سنة 1513) أوّل أبرشية وُجدت في أميركا.

جواب بوجه الطوائف

من ناحية أخرى، حدّد رئيس الدائرة المذكورة أنّ شباباً من الطوائف الأخرى سيكونون مدعوّين، وأنّ هذا أمر لطالما حصل، بما أنّ الجميع مدعوّون إلى أيام الشبيبة العالمية. إلّا أنّ هذا يحمل معنى آخر في واقع على أرض أميركا الوسطى، بما أنّه قد يكون جواب الكنيسة الكاثوليكية على التحديات التي أطلقتها الدعوات الحماسيّة للطوائف المختلفة”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير