MIH83 - Pixabay - CC0

البابا: نتحدّث عن السلام وفي الوقت نفسه نسمح بالاتجار بالأسلحة؟

في رسالة الفيديو حول نية الصلاة لشهر حزيران

Share this Entry

“وضع حدّ للاتجار بالأسلحة” هذه نيّة الصلاة التي اقترحها البابا فرنسيس لشهر حزيران. حذّر البابا من “التناقض”: “وهي أن نتحدّث عن “السلام والتفاوض على السلام وفي الوقت نفسه، أن نروّج ونسمح للاتجار بالأسلحة”.

وقال في رسالة الفيديو: “نتحدّث عن السلام ونتفاوض عليه وفي الوقت نفسه نروّج أو نسمح بالاتجار بالأسلحة هو أمر متناقض جدًا. حرب هنا وحرب هناك… هل هذه الحروب تهدف حقًا إلى حلّ المشاكل؟ أو هي حروب تجارية تهدف إلى بيع الأسلحة بشكل غير شرعي حتى يغتني المتاجرين بالموت؟ لنضع حدًا لهذه الحالة. لنصلِّ معًا من أجل مسؤولي الأمم حتى يلتزموا بصرامة للحدّ من الاتّجار بالأسلحة الذي يودي بحياة الكثير من الضحايا الأبرياء”.

 

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير