Pixabay CC0 - Foto-Rabe

البابا عن البيئة: "لا يجب أن نبقى مكتوفي الأيدي"

في الرسالة التي بعث بها للمؤتمر الدولي “كن مسبَّحًا” و”المدن الكبرى”

Share this Entry

“لا يجب أن نبقى مكتوفي الأيدي” أمام “هذا التدهور الخطير لنوعية الهواء وزيادة النفايات في المدينة” هذا ما سلّط الضوء عليه البابا فرنسيس في رسالة نشرها في 14 تموز متوجّهًا إلى المشاركين في المؤتمر الدولي “كن مسبَّحًا” و”المدن الكبرى” المنظّم في ريو دي جانيرو (البرازيل) من 13 تموز حتى 15 منه. وأكّد: “إن تحمّل كل واحد مسؤوليته فسيتحقق الكثير”.

واستنكر البابا في الرسالة التي نشرها في اللغة الإسبانية “هذا الشكل غير المسؤول من التلاعب بالخليقة” ودعا “إلى تحمّل مسؤولية فعّالة من أجل خير الجميع”. كذلك أعرب عن استيائه من “السلبية واللامبالاة تجاه بيتنا المشترك وللأسف تجاه العديد من المآسي والحاجات التي تضرب إخوتنا وأخواتنا”.

وفي سياق آخر، كان قد عبّر المراقب الدائم للكرسي الرسولي لدى منظمات الأمم المتحدة للأغذية والزراعة المونسنيور فرناندو شيكا أريلانو أثناء انعقاد الدورة الأربعين للفاو وقال: “أن نعطي للزراعة قيمة يعني أن نتصرّف حتى قبل أن تنتهي الصراعات وهذا يمكن أن يعطي فرصة من أجل خلق مناطق ملائمة لأعمال السلام… كذلك يمكن للزراعة أن تكون أداة انتقال سلمي بعد وقوع صراع ما”

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير