Voyage Vers Le Chili © Vatican Media

البابا يقابل عائلة محزونة قبل الانطلاق إلى التشيلي

زيارات تحت شعار الرحمة

Share this Entry

قبل أن يغادر البابا يوم أمس روما لينطلق في زيارته الرسولية إلى التشيلي والبيرو، قابل أهل وجدّة فتاة شابة في روما وقعت ضحية حادث مميت، قبيل أربعة أيام على عيدها الثامن عشر بحسب ما أشار الفاتيكان ونقلت الخبر الزميلة أنيتا بوردان من موقع زينيت الفرنسي.

قام المونسنيور كونراد كرايفسكي رئيس المكتب التابع للكرسي الرسولي المكلّف بأعمال الرحمة بمواكبة هذه العائلة المحزونة.

إنها عادة يتمسّك بها البابا فرنسيس بإلقاء التحية على الأشخاص الذين قست عليهم الحياة قبل أن يقوم بزياراته الدولية. إنه أسلوب أيضًا يضع فيه زياراته تحت شعار الرحمة.

تجدر الإشارة إلى أنه قبل أن يغادر إلى بوغوتا (كولومبيا) في 6 أيلول 2017 قابل عائلتين تدمّرت مساكنها في الحرائق التي اندلعت في فصل الصيف في روما.

وفي 28 نيسان 2017، قابل البابا المهجّرين الشباب المصريين قبل أن يزور مصر.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير