Wim Wenders © Vatican Media

البابا لا يعمل لنفسه بل للخير العام

ويم وندرز يتكلّم عن الوثائقي الذي صوّره مع البابا

Share this Entry

“يتمتّع البابا فرنسيس بصفة نادرة وثمينة في أيّامنا هذه: إنّه رجل لا يعمل لنفسه، بل للخير العام”.

بهذه الكلمات، كرّم السينمائي الألماني ويم وندرز مخرج الوثائقي “البابا فرنسيس رجل يحترم كلمته” Pope Francis – A man of his word  ، وذلك خلال مقابلة أجرتها معه فاتيكان نيوز بتاريخ 13 آذار 2018، بحسب ما ورد في مقال أعدّته الزميلة مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي في زينيت.

أمّا الفيلم الذي سيُعرض في الصالات في الولايات المتحدة الأميركية في 18 أيار المقبل، فقد سمح للبابا فرنسيس بأن يُكلّم مباشرة كلّ مشاهد عن المواضيع والانشغالات التي تهمّه، وجهاً لوجه تقريباً… ويقول وندرز: “لم يكن الفيلم عنه، بل معه”.

ويضيف المخرج في المقابلة قائلاً: “كنت أكنّ التقدير للبابا فرنسيس قبل أن أعرفه، فقط عبر رؤيته على التلفزيون أو قراءة خطاباته ورسائله. إلّا أنّ مقابلته وجهاً لوجه ورؤيته والإصغاء إليه كلّ يوم في غرفة التصوير، ليس فقط خلال أحاديثنا، بل أيضاً في كلماته التي يُلقيها في كلّ أنحاء العالم – على مسامع اللاجئين والمساجين والسياسيين ورِجال العِلم والأولاد والأثرياء والفقراء والأشخاص العاديين – كلّ ذلك جعلني أدرك مدى شجاعته وجرأته… لطالما أثارت إعجابي طريقة انفتاح البابا فرنسيس على جميع المسائل، وطريقته في الإجابة عن الأسئلة مباشرة وبعفويّة. وبعد كلّ من المقابلات الأربعة الطويلة خلال التصوير، كان يأخذ وقتاً ليصافح يد الجميع، بدون التمييز بين المُنتج والمنفّذ ومهندس الإضاءة أو المساعد”.

كما وأخبر المخرج أيضاً أنّه “كلّما كان الأب الأقدس يترك المسرح، فإنّ آخر ما يقوله هو “صلّوا لأجلي”، وأنّه كان يعني ذلك”.

نذكر هنا أنّ العمل على الفيلم الوثائقيّ استغرق سنتين تقريباً، “وكان مسؤولية كبيرة”، بحسب ويم وندرز الذي قال إنّ عمله هذا “كان مختلفاً كلّ الاختلاف عن الأفلام التي صوّرها حتّى الآن”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير