Messe des Rameaux, Journée mondiale de la jeunesse 2018, capture @ Vatican Media

البابا: أيها الشباب، يعود لكم قرار الصراخ

عظة البابا يوم عيد الشعانين واستقباله للشباب

Share this Entry

“أيها الشباب، يعود لكم قرار الصراخ، ويعود لكم أن تصرخوا هوشعنا في الأعالي اليوم، كي لا تسقطوا في جملة “اصلبوه” الخاصة بيوم الجمعة… ويعود لكم قرار عدم التزامكم الصمت. فإن سكت الآخرون، وسكتنا نحن الكبار والمسؤولين، وإن سكت الجميع وفُقِد الفرح، أسألكم: هل ستصرخون أنتم؟ أرجوكم، أرجوكم أن تقرّروا قبل أن تصرخ الحجارة!”

بهذه الكلمات، حثّ البابا فرنسيس الشباب على عدم السكوت عندما يبحث المجتمع عن إسكاتهم وعن “تنويمهم”، وذلك خلال ترأسه قدّاس أحد الشعانين من ساحة القديس بطرس، بحسب ما نقلته لنا أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في زينيت.

أمّا بعد القداس، وبما أنّ البارحة صادف يوم الشباب العالمي، فقد سلّمت بعثة من الشباب (شاركت على مواقع التواصل الاجتماعية بتأمّلات حول السينودس المقبل) خلاصة لتلك التأمّلات، وهي عبارة عمّا يفكّرون فيه ويعيشونه ويأملونه في عالم اليوم، سواء كانوا مسيحيين أو لا، مؤمنين أو لا.

في السياق عينه، وجّه شاب من باناما (حيث ستنعقد أيام الشبيبة العالمية المقبلة بين 22 و27 كانون الثاني 2019) الشكر للبابا، وذلك باسم البعثة. وبعد ذلك، ألقى كلّ من أعضاء البعثة التحيّة على الأب الأقدس أو قبّل يده، وأخذوا صوراً معه.

من ناحيته، تطرّق الحبر الأعظم إلى سينودس شهر تشرين الأول المقبل وإلى أيام الشبيبة العالمية في باناما، عاهداً بالحدثَين إلى شفاعة مريم، وقائلاً للشباب: “فلنتعلّم منها الصمت الداخلي”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير