Tawadros II, vœux de Pâques, capture SIR

أمنيات البابا القبطي تواضروس للبابا فرنسيس

ضمن شريط مسجّل

Share this Entry

“فليبارك الرب خدمتكم ورسالتكم وصحّتكم، وليمنحكم حياة مديدة”: تلك كانت أمنيات بابا الأقباط الأرثوذكس تواضروس الثاني للبابا فرنسيس، ضمن شريط سُجّل في مقرّ البطريركية في مصر، نشرته الوكالة الكاثوليكية “سير” البارحة في 30 آذار، مع ترجمة فوريّة باللغة الإيطاليّة.

وفي الرسالة التي وجّهها بطريرك الإسكندرية وكبير الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أكّد للحبر الأعظم أنّه دائماً بحاجة إلى صلواته، وعبّر له عن أمنياته لمرور خمسة أعوام على انتخابه.

في ما يلي، الرسالة التي وجّهها البابا تواضروس:

“إلى قداسة البابا فرنسيس، أنا سعيد أن أرسل هذه الرسالة من أرض مصر.

أهنّىء قداستكم بالعام الخامس في حبريّتكم السعيدة، ولا أنسى مقابلتنا معاً بعد تنصيبكم بحوالى شهرين في مايو 2013 في الفاتيكان. كانت زيارة طيّبة، وقد امتلأنا من روح الله القدّوس الذي يفيض من قلبكم.

واثقاً في صلواتكم الدائمة من أجلنا، ونحن نذكركم باستمرار في صلواتنا الخاصة كي يبارك الرب خدمتكم وصحّتكم، ويعطيكم العمر الطويل وإلى منتهى الأعوام.

إلى قداسة البابا فرنسيس، المسيح قام حقاً قام.

المسيح قام في الحقيقة قد قام.

أهنّىء قداستكم بعيد القيامة المجيد، هذا العيد الذي نفرح فيه بقيامة السيّد المسيح وانتصاره على الموت، وجعل الصليب هو صليب الحياة والخلاص لكلّ البشر.

نحن نحتفل بعيد القيامة بعد الاحتفال في الغرب بأسبوع. هذا من ناحية الزمن، ولكن أفراح القيامة تدوم معنا طول السنة.

كلّ عيد قيامة وأنتم بخير وصحّة وفرح. وصلواتكم دائماً من أجلنا”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير