Jeunes Du Diocèse De Brescia © Vatican Media

البابا للشبيبة: هل أنتم مستعدّون لقبول أحلام يسوع؟

لقاء مع شبيبة أبرشية بريشا

Share this Entry

“هل أنتم مستعدون للإصغاء إلى يسوع وإلى تغيير أمر ما فيكم؟… هل أنا على استعداد لقبول أحلام يسوع؟ أو أخاف من أن تزعج هذه الأحلام “أحلامي” الخاصة؟” إنها الأسئلة التي طرحها يسوع على حوالى 3000 شاب أتوا من أبرشية بريشا (إيطاليا) في 7 نيسان 2018.

وفسّر البابا في أثناء مقابلته مع الشبيبة في قاعة بولس السادس في الفاتيكان أنّ “حلم يسوع” كان “ملكوت الله”: “تأسيس عائلة كبيرة من الإخوة والأخوات مع الله كأب يحبّ كل أولاده يغتبط كثيرًا عندما يعود شخص تائه إليه”.

وتابع البابا: “يجب أن أتخلّى عن الأنا الأنانية التي لا تتبع منطق الله، منطق الحب بل تتبع المنطق المعاكس لها وهو الأنانية والبحث عن المصلحة الذاتية. كم يوجد أشخاص من بيننا عبيدًا للأنانية والتعلّق بالثروات والرذائل. إنها عبودية داخلية. الخطيئة هي التي تجعلنا نموت من الداخل”.

كما أكّد البابا أنه يتمنّى من كل قلبه أن يتمّ تحضير “سينودس الأساقفة للشبيبة في تشرين الأول 2018 بإصغاء حقيقي للشبيبة والجهوزية التامة لتغيير أمر ما والسير معًا ومشاركة الأحلام”.

وأشار البابا إلى أنّ المسيح قد مات وصُلب من أجلنا كي يحررنا من إنساننا القديم الأناني وهنا دعا إلى ترداد هذه الصلاة: “يا يسوع اغفر لي، امنحني قلبا مثل قلبك، متواضع وممتلئ بالمحبة”، وتابع: هكذا كان قلب يسوع، هكذا أحب يسوع، وهكذا عاش. ثم أكد البابا فرنسيس أنّ الله يهب مَن يثق به خبرات مثيرة للمفاجأة، مثل اختبار فرح جديد بقراءة الإنجيل، الكتاب المقدس، والشعور بجمال وحقيقة كلمته وغيرها من المفاجآت الأخرى مثل أن نشعر بوجوده في الأشخاص المتألّمين والمرضى والمبعَدين أو أن يهبنا شجاعة السير عكس التيار بدون تكبّر أو غطرسة…”

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير