Political Map of Nigeria

WIKIMEDIA COMMONS

أساقفة نيجيريا يستنكرون تسلّل الإرهابيين والأصوليين

تسلّل الإرهاب في نيجيريا

Share this Entry

“أساقفة نيجيريا يستنكرون تسلّل الإرهابيين والأصوليين” هكذا أورد موقع فاتيكان نيوز باللغة الفرنسية خبر زيارة أساقفة نيجيريا للبابا فرنسيس في صباح يوم الخميس وسيبقون للحجّ في روما حتى 30 نيسان.

وأفاد المصدر عينه: “إنّ الأساقفة الكاثوليك في نيجيريا يدينون بشدّة الهجوم الذي حصل ضدّ كنيسة كاثوليكية في 24 نيسان على يد بدو رحّل. وهم يصفون هذه الهجومات “بالرهيبة والبربرية والشيطانية”. لقد ذكروا هذه المأساة أثناء لقائهم بالبابا فرنسيس في 26 نيسان ضمن إطار الزيارة التقيلدية إلى الفاتيكان”.

وقد أفاد الأب بول ساماسومو بأنّ “ثلاثين رجلاً مسلّحًا، يُشتبَه بأنهم رعاة مسلمون قد قتلوا 19 مؤمنًا على الأقلّ ومعهم كاهنين كاثوليكيين فيليكس تيولاها وجوزيف غور يوم الثلاثاء 24 نيسان في بلدة مبالوم”.

الإرهاب والمياه

عبّر الأساقفة عن اقتناعهم بأنّ “الإرهابيين والمرتزقة قد تسللوا بين رعاة فولاني” وقد أكّد المونسنيور ويليام أفينيا أسقف كبوكو على أنّ “الجهاز الحكومي لم ينفعنا بشيء ولم يقدّم لنا العون” مشددًا على ضرورة لفت انتباه العالم أجمع إلى هذه الأحداث التي حصلت في نيجيريا والموجّهة ضدّ الأقيات المسيحية.

وأضاف المونسنيور أفينيا: “إنّ العالم لا يسمعنا. لقد بدأ أمر مشابه لهذه الأحداث في روندا ولم يسمعنا العالم. هكذا بدأ الأمر منذ سنوات عديدة في ألمانيا والعالم أصمّ. هذا ما يحصل معنا والعالم بحاجة إلى معرفة مخاوفنا”.

وأما المونسنيور بيتر أدوبوه، أسقف كاتسينا والمونسنيور ويلفرد أناغبي من أبرشية ماكوردي فأكّدا بأنّ البلاد بحاجة إلى مياه شفّة وتأمين المساعدة الإنسانية في مخيمات اللاجئين التي باتت ضرورية منذ تزايد الهجمات.

مجزرة مستمرّة

“إنّ هذه المنطقة ريفية في المقام الأول ولا أحد يصغي إلى سكّانها وإذا لم تعطهم الكنيسة الصوت ليعبّروا عن مآسيهم فهذه مشكلة كبيرة. على العالم أن يعلم أننا نعيش مجزرة مستمرّة بين القبائل الأقلية في الوسط وفي الشمال”.

تجدر الإشارة إلى أنه في العام 2017، كانت نيجيريا البلد الثاني الأكثر عنفًا في أفريقيا مما يشكّل نسبته 10 في المئة من كل الصراعات السياسية الأسبوعية التي تحدث في القارة.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير