Candles - Fietzfotos - Pixabay - CC0

الرب يعدُ بالخلاص

قراءة من إشعيا 43

Share this Entry

ضمن قراءاتنا الأسبوعية وتأمّلاتنا بمقاطع من الكتاب المقدّس، فلنتلذّذ اليوم بوعد الرب لنا، ولنتشدّد ولنمتلىء رجاء لأنّ الله لا يتخلّى عن أحد!

“أنا خلقتك، أنا جبلتك، لا تخف فأنا افتديتك. سَمّيتك وجعلتك لي.

إذا عبرتَ في المياه فأنا معك، أو في الأنهار فلا تغمرك.

إذا سِرتَ في النار فلا تكويك، أو في اللهيب فلا يحرقك، فأنا الرب إلهك…

ولمّا كنتَ عزيزاً عليّ ومجيداً وأنا أحببتك، أتخلّى عن شعوبٍ لأخلّصك، عن أُممٍ بدلاً من حياتك.

لا تخف فأنا معك! مِن المشرق آتي بنسلك، ومن المغرب أجمع شَتاتك.

أقول للشمال: هاتِ! وللجنوب: لا تمنع!

جِئني ببَنيَّ من بعيدٍ، وببناتي من أقاصي الأرض.

بِكلّ مَن يُدعى باسمي ومَجدي خلقتُه وصنعتُه،

وبالشعب الأعمى وله عينان، والأصَمِّ وله أُذنان”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير