Message Aux Jeunes D'Argentine 26/05/2018, Capture @ Vatican Media

البابا للشبيبة: إقرأوا الإنجيل لمدة دقيقتين يوميًا

في رسالة فيديو وجهها إلى شبيبة الأرجنتين

Share this Entry

“إصنعوا التاريخ، كونوا أبطال المستقبل، إغرفوا في جذور بلادكم وعائلاتكم” هذه كانت رسالة البابا فرنسيس لشبيبة الأرجنتين الذين اجتمعوا في روزاريو من 25 أيار حتى 27 منه 2018 لمناسبة انعقاد اللقاء الوطني الثاني للشبيبة الذي حمل موضوع “معكم نجدد التاريخ”.

وجّه البابا إليهم رسالة فيديو دامت حوالى 15 دقيقة ونشرها الفاتيكان ليل السبت 26 في اللغة الإسبانية. وتمحورت رسالته حول ثلاث كلمات: “حضور، اتحاد ورسالة” حضور المسيح حتى منتهى الدهور، اتحاد شعب الله بالكنيسة والإرسال من دون خوف متجذّرين في الإنجيل طالبًا منهم أن يحملوه معهم وقراءته لمدة دقيقتين كل يوم من أجل تجديد تاريخهم.

وأبرز ما أتى في الرسالة: “يسوع هو معنا، هو حاضر في تاريخنا. إن لم نكن مقتنعين في ذلك فنحن إذًا لسنا بمسيحيين. هو يسير معنا حتى لو لم نكن نعلم ذلك. لنفكّر في تلميذي عماوس. لقد جعل يسوع من نفسه أخًا لنا، وهو يدعونا لكي نتجسّد بدورنا وأن نبني معًا هذه الكلمة الجميلة جدًا، حضارة الحب كرسل ومبشّرين، هنا والآن: في بيتك، مع أصدقائك، في كل الظروف التي تعيشها يوميًا. لهذا يجب أن تكون معه، أن تذهب إليه وتقابله في الصلاة، في الكتاب المقدس، في الأسرار. كرّس له الوقت، عش بصمت حتى تسمع صوته. هل تعلم أن تصمت في قلبك لتصغي إلى صوت يسوع؟ هذا ليس سهلاً. حاول”.

وتابع: “السامري الصالح هو المسيح الذي يقترب من الفقير، ممن يحتاج إليه. السامري الصالح هو أيضًا أنتم، من تقتربون على مثال المسيح ممن هو بالقرب منكم وتعرفون أن تروا المسيح في وجهه. إنها مسيرة حب ورحمة: يسوع يقابلنا، يشفينا ويرسلنا حتى نشفي بدورنا الآخرين. يرسلنا لنشفي الآخرين. وهو يسمح لنا أن ننظر إلى الإنسان من أعلى إلى أسفل حتى ننحني عليه ونساعده لينهض ولا يحقّ لنا أن ننظر إليه عكس ذلك”.

“أنتم تعلمون أكثر مني أنّ الحاسوب والهاواتف النقّالة تحتاج إلى تجديد المعلومات فيها لتعمل بشكل أفضل. راعويتنا بحاجة إلى التجديد أيضًا، أن تعيد ارتباطها بالمسيح على ضوء الإنجيل – الذي تضعونه في جيوبكم وتقرأون فيه لمدة دقيقتين يوميًا من خلال النظر إلى عالم اليوم والتمييز ومدّه بطاقات جديدة للرسالة المشتَرَكة”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير