Le Pape Salue La Foule © Vatican Media

البابا: بناء ثقافة الحب كلّ يوم

تغريدة لمناسبة يوم نيلسن مانديلا العالمي

Share this Entry

“إنّ يسوع يدعونا لنبني معاً ثقافة الحبّ في الأوضاع التي نعيشها يومياً”: تلك كانت تغريدة البابا فرنسيس التي نشرها على صفحته على موقع تويتر البارحة في 18 تموز لمناسبة يوم نيلسن مانديلا العالمي، والذي تحتفل به الأمم المتّحدة  بهدف تعزيز ثقافة السلام في العالم أجمع على خطى القائد الأفريقي الذي عمل لأجل العلاقات بين الأعراق وتعزيز حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية.

وبحسب ما كتبته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت، كان البابا فرنسيس قد نشر العام الماضي أيضاً التغريدة التالية: “يجب تخطّي كلّ أشكال العرقية والتعصّب وتحويل الإنسان إلى أداة”.

نشير هنا إلى أنّ “ثقافة الحبّ” تعبير استعمله لأوّل مرّة بولس السادس في 25 كانون الأول 1975 لدى اختتامه السنة المقدّسة قائلاً: “هل سنفهم “علامة الأزمان” التي هي حبّ القريب؟ لا، ليس الحقد، بل الحبّ، الحبّ الذي يولّد الحبّ، حبّ الإنسان لإنسانيّته وليس لأيّ مصلحة أخرى مؤقّتة… بل لحبّك أنت أيها المسيح، حبّك الذي اكتشفناه في الألم وفي حاجتنا إلى قريبنا. إنّ ثقافة الحبّ ستعمّ في خضمّ الصراعات الاجتماعية، وستعطي للعالم تجلّي البشرية المسيحية الذي لطالما حلمنا به”.

 

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير