TV2000

البابا: مريم لم تلعب يومًا الدور الرئيسي

الحلقة التاسعة من برنامج السلام عليكِ يا مريم

Share this Entry

“عندما تلعب مريم الدور الرئيسي، ولا تدلّ على ابنها فهذا أمر غير مقبول”، هذا ما أكّده البابا فرنسيس مرددًا: مريم لا تلعب دورًا رئيسيًا أبدًا”. ذكّر البابا بأنّ “الكنيسة لا تجذّر الإيمان أبدًا في الظهورات” بل بالإيمان في الإنجيل والوحي وتقليد الوحي”.

فسّر البابا في المقابلة التي أجراها مع دون ماركو بوزا، لاهوتي ومرشد في سجن بادوفا في الحلقة التاسعة من “Ave Maria”، وقد عُرضت على التلفزيون الإيطالي TV2000 يوم الثلاثاء 11 كانون الأوّل 2018 عند الساعة التاسعة.

شدّد البابا: “مريم لا تلعب أبدًا الدور الرئيسي. توجد مبالغات حول الظهورات، الكنيسة هي دائمًا حذرة جدًا منها”. مشكلة الظهورات تكمن في الرائين ومن يقولون: “مريم هي هكذا”. مريم تدلّ على يسوع بإصبعها إنما إن بقينا ننظر إلى إصبع مريم عوض يسوع فنحن لا نتصرّف بحسب قلب مريم. وهذا يعني بأنه يوجد شيء لا يجري على ما يرام في الظهور”.

في تعليقه حول نشيد التعظيم، شدد البابا على أنّ “مريم تسبّح الله على عكسنا نحن المسيحيين الذين غالبًا ما ننسى صلاة التسبيح والسجود. مريم كانت تسبّح الله وتعبده. هذا هو نشيد مريم”.

ثم تحدّث البابا في الختام عن تكريم المسلمين لها: “أخبرني أسقف من بلد أفريقي حيث يعيش المسيحيون والمسلمون كانوا ينتظرون بالصفّ ليدخلوا إلى الكاتدرائية في زمن اليوبيل. عندما كان الناس يدخلون، كان بعضهم يتوجّهون إلى كرسي الاعتراف وغيرهم ينكبّون على الصلاة إنما كان غالبيّتهم يتوجّهون صوب مريم وكانوا مسلمين. وسرعان ما يسأل الأسقف: “ولكن لمَ تأتون إلى هنا؟ فيردّ المسلمون: ولكنّ اليوبيل يعنينا نحن أيضًا. كانوا يذهبون إلى العذراء لأنها تُعتبَر قريبة من المسلمين”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير