Protection Des Mineurs 21/2/2019 © Vatican Media

حماية القاصرين: أصغوا إلى صراخ الصغار الذين يطالبون بالعدالة

البابا في الجلسة الافتتاحية الأولى

Share this Entry

طلب البابا فرنسيس من الأساقفة الإصغاء إلى صراخ الصغار الذين يطالبون بالعدالة من أجل مواجهة هذا الشرّ الذي يفتك بالكنيسة والإنسانية” ألا وهو الاعتداء الجنسي على الأطفال.

في الواقع، افتتح البابا أعمال الاجتماع الصباحي الأول للقاء حماية القاصرين في الكنيسة، اليوم الخميس 21 شباط 2019 في قاعة السينودس في الفاتيكان.

هذا ودعا إلى البحث في كيفية مداواة الجروحات البليغة التي سببتها فضيحة الاعتداء الجنسي على الأطفال. وفي تغريدة نشرها على حسابه الخاص على تويتر، شدد البابا على هذه الفكرة قائلاً: “لنسأل الروح القدس أن يمدّنا بالقوّة في هذه الأيام ويساعدنا على تحويل هذا الشرّ إلى فرصة للتوعية والتنقية”.

وقال البابا في كلمته: “أمام آفة الاعتداءات الجنسية المتفشّية بين رجال الكنيسة ضدّ القاصرين، فكّرت أن أستشيركم أنتم أيها البطاركة والكرادلة ورؤساء الأساقفة والأساقفة والرؤساء الدينيون والمسؤولون، حتى نصغي جميعنا إلى الروح القدس، ونسمع صوت الصغار الذين يسألون العدل. إنّ ثقل المسؤولية الراعوية والكنسية هو الذي يدفعنا إلى المناقشة معًا بطريقة سينودسية، صادقة وعميقة حول كيفية مواجهة هذا الشرّ، الذي يتفشى في الكنيسة والبشرية التي تتكل على لقائنا. إنّ شعب الله القدوس ينظر إلينا وينتظرنا، وهو لا يتوقّع منا إدانات بسيطة وسهلة بل إجراءات ملموسة وفعّالة. يجب أن يكون اللقاء ملموسًا.

وفي الختام، طلب منهم التسلّح بالإيمان والشجاعة والتزوّد “بروح الملموس” طالبًا شفاعة العذراء مريم.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير