Police pénitentiaire italienne © Vatican Media

السجون: عدم منع الحقّ ببداية جديدة

كلمة البابا للحرّاس والمرشدين والسجناء

Share this Entry

“يجب ألّا يتمّ أبداً منع أحدهم من الحقّ ببداية جديدة”: أمام 11 ألف شرطيّ إيطاليّ، طالب البابا فرنسيس “بالحقّ بالرجاء والحقّ بالبدء مجدّداً”، وذلك يوم 14 أيلول 2019، بحسب ما كتبته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسيّ في زينيت.

في التفاصيل، وخلال لقاء جرى في ساحة القدّيس بطرس مع شرطة السجون وموظّفي السجون، ذكّر الأب الأقدس بأنّ “السجن المؤبّد ليس الحلّ للمشاكل… لأنّنا إن حبسنا الرجاء في زنزانة، لا يكون هناك مستقبل للمجتمع”.

وفي كلمته التي ألقاها وقسّمها إلى 3 أجزاء، توجّه البابا إلى الحرّاس والمرشدين والسجناء. ودعا الحرّاس إلى “ضمان الأمن بدون التقليل من احترام الإنسان”: “لا تنسوا من فضلكم الخير الذي يمكنكم أن تفعلوه كلّ يوم. فتصرّفاتكم ومواقفكم ونظراتكم ثمينة”.

كما وشجّع الحبر الأعظم المرشدين والمتطوّعين قائلاً لهم: “تابعوا الدخول في الأوضاع الأصعب متسلّحين بقوّة الابتسامة والقلب الذي يُصغي… ومن المهمّ جدّاً ألّا تتركوا مَن يشعر بأنّه وحيد”.

أمّا بالنسبة إلى المساجين، فقد قال البابا: “أنتم مهمّون بالنسبة إلى الله الذي يودّ فعل العجائب لكم”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير