L'Osservatore Romano

حوار بين الأديان: حبّ أخوي

الذكرى الخمسين بعد المئة على ولادة الماهاتما غاندي

Share this Entry

قام المجلس الحبري للحوار بين الأديان في الأوّل من شهر تشرين الأوّل في روما بيوم عالمي للتأمّل بين الأديان تحت عنوان “حبّ أخويّ ولا عنفيّ للتناغم الشامل والسلام”.

تمّ تكريس هذا اليوم لمناسبة الذكرى الخمسين بعد المئة على ولادة الماهاتما غاندي (1869 – 1948)، “رسول اللاعنف”. شارك في هذا الحدث خمسون عالمًا من روّاد السلام واللاّعنف من مختلف الديانات.

حيّى البابا المشاركين في ختام المقابلة العامة مع المؤمنين ويوم الأربعاء 2 تشرين الأول 2019، يوم عيد ميلاد الماهاتما غاندي واليوم العالمي للاّعنف.

استعان بوثيقة أبو ظبي حول الأخوّة الإنسانية للسلام العالمي والتعايش المشترَك التي وقّعها البابا فرنسيس والإمام الأكبر للأزهر في 4 شباط الفائت وقد ذُكر فيها: تمحورت الدراسة والتأمّل حول الحاجة الملحّة للاعنف في عالم اليوم الذي يقع فريسة العنف وحول كيفية تعزيز السلام والوئام والحفاظ على الصداقة والأخوّة”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير