Session Inaugurale Du Synode Sur L'Amazonie, 7 Octobre 2019 © Vatican Media

سينودس الأساقفة المقبل في العام 2022

البابا سيختار الموضوع

Share this Entry

ستنعقد الجمعية العامة المقبلة العادية لسينودس الأساقفة في خريف العام 2022، بحسب ما أعلن الأمين العام للسينودس، في 15 شباط 2020.

وكان قد عُقد الاجتماع الأوّل للمجلس العادي الخامس والعشرين للأمانة العامة لسينودس الأساقفة في 6 و7 شباط. في هذه المناسبة، اقترح المشاركون على البابا فرنسيس مواضيع محتمَلَة سيختار منها البابا. وكان قد ترأّس الجمعية العمومية البابا فرنسيس في 6 شباط وتم اقتراح ثلاثة مواضيع اختارها على أساس أن يتمّ الاعتماد على الموضوع الأخير في السينودس.

تمّ التداول أيضًا بالطريق نحو الجمعية العامة العادية المقبلة لسينودس الأساقفة وبعد الإصغاء إلى رأي الأمانة العامة والمجلس العادي، قرّر البابا الاستدعاء لهذه الجمعيّة لخريف 2022، بهدف تأمين انخراط الكنيسة الجامعة في تحضيرها واحتفالاتها.

كذلك تطرّقوا إلى النتائج الدراماتيكية للهجرة من خلال دعوة الحكومات إلى التحرّك. ذكرت الأمانة العامة العمل الذي قام به أعضاؤها لمناسبة سينودس الشبيبة الذي جرى في تشرين الأول 2018 وكلّ تداعيات الإرشاد الرسولي ليحيا المسيح. ثمّ تمّ تعيين الكاردينال جوزيف كوتس، رئيس أساقفة كراتشي (باكستان)، كعضو في المجلس العادي، ليخلف الكاردينال لويس أنطونيو تاغل، الذي تمّ تعيينه عميد مجمع تبشير الشعوب.

ثمّ قدّم الكاردينال لورينزو بالديسيري، الأمين العام للسينودس، نتائج المشاورة التي أجرتها الأمانة العامة في العام 2019 إلى المجالس الأسقفية وسينودس الكنائس الشرقية، دوائر الكوريا الرومانية والاتحاد العام للرؤساء حول مواضيع الجمعية العامة العادية القادمة.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير