Le pape François vénère le Saint-Suaire @ sindone.org 2015

الصلاة أمام كفن المسيح، لعَيش فرح القيامة

رسالة البابا إلى رئيس أساقفة تورينو

Share this Entry

“فلنعِش هذه الأيّام باتّحاد حميم بآلام المسيح، لاختبار نعمة قيامته وفرحها”: تلك كانت الدعوة التي وجّهها البابا فرنسيس لجميع الأشخاص الذين سينضمّون، عبر وسائل الإعلام، إلى الصلاة أمام الكفن المقدّس اليوم السبت 11 نيسان 2020 في الخامسة من بعد الظهر (بتوقيت إيطاليا).

في التفاصيل، بناء على ما كتبته الزميلة إيلين جينابا من القسم الفرنسيّ في زينيت، وجّه الأب الأقدس رسالة للمونسنيور تشيزاري نوسيليا (رئيس أساقفة تورينو) لمناسبة إقامة الصلاة الاستثنائيّة التي ستُبَثّ مباشرة.

وقد كتب البابا: “عرفتُ أيّها الأخ العزيز أنّكم ستترأسون يوم السبت احتفالاً يُعرَض فيه الكفن المقدّس على كلّ مَن سيُشاركون في الصلاة عبر وسائل التواصل. وأرغب في التعبير عن تقديري لهذه المبادرة التي تستجيب لطلب شعب الله المخلص والذي يُرهقه وباء الكورونا. أتّحد بصلاتكم أنا أيضاً وأوجّه أنظاري نحو رجل الكفن الذي نرى فيه قَسَمات خادم الرب التي عاناها يسوع في آلامه… إنّها آلامنا التي حملها… وبسبب خطايانا ثُقِب بحربة… وبجراحه شُفينا”.

وأضاف البابا في الرسالة: “في وجه رجل الكفن، نرى أيضاً وجوه العديد من الإخوة والأخوات المرضى، خاصّة مَن هم لوحدهم، وجميع ضحايا الحروب والعنف والعبوديّة والاضطهاد”.

وختم الأب الأقدس رسالته بالتأكيد أنّ “يسوع هو مَن يمنحنا القوّة لمواجهة جميع التجارب بإيمان ورجاء وحبّ وأنّ الله الآب يُصغي دائماً إلى أولاده الذين يصرخون إليه وهو يُنقذهم… “، ومُعطياً بركته للجميع وخاصّة للمرضى ومَن يُعانون وكلّ مَن يعتنون بهم. “فليمنح الرب الجميع السلام والرحمة. عيداً مجيداً”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير