Manuscrit offert par le pape François au Grand rabbin Riccardo Di Segni

عيد الفصح: أمنيات البابا وحاخام روما

للتجدّد والإعلان عن عالم أفضل

Share this Entry

“فصحاً هادئاً للتجدّد والإعلان عن عالم أفضل”: كلمات البابا فرنسيس وحاخام روما ريكاردو دي سينيي تلتقي: هذا ما أعلنه “راديو فاتيكان” في مطلع الأسبوع، بناء على ما كتبته الزميلة إيلين جينابا من القسم الفرنسيّ في زينيت.

داعِياً إلى “تجديد صِلات الصداقة والالتزام حيال الأكثر فقراً في مجتمعنا، خاصّة في المحنة الحاليّة التي نواجهها جميعاً”، وجّه البابا فرنسيس “أصدق أمنياته” للحاخام وللجماعة اليهوديّة في روما لمناسبة عيد الفصح.

وأضاف في رسالته: “فليُرافقكم اليوم أيضاً الله القدير الذي حرّر شعبه المحبوب من العبوديّة وأوصله إلى أرض الميعاد، مع وفرة من بركاته” قبل أن يختم بجملة: “”تأكّدوا من أنّني سأذكركم في صلاتي، وأنا أطلب إليكم أن تتابعوا الصلاة لأجلي”.

من ناحيته، شكر الحاخام البابا وعبّر عن أمنياته مُشيراً إلى أنّ “هذه السنة، هزّ الوباء الوجود البشريّ وكان سبباً للحِداد والخوف والكوارث الاقتصاديّة والاجتماعيّة”. وأضاف الحاخام: “جميعنا مدعوّون إلى المساعدة والتعزية وإلى القيام بفحص ضمير وطلب المساعدة من خالقنا” قبل أن يُشير إلى أنّه “في هذا الوقت تحديداً، نحن نقيس حسّياً قِيم إيماننا المشتركة وضرورة العمل معاً لأجل الخير العام”.

وختم الحاخام أمنياته بكتابة جملة “بالرغم من كلّ شيء، فليكن هذا فصحاً مجيداً هادئاً، يحمل التجدّد والإعلان عن عالم أفضل”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير