الشرطة توقف كاهنًا كان يحتفل بالقداس الإلهي مع بعض المؤمنين

ورئيس المكتب التابع للكرسي الرسولي الذي يعنى بأعمال المحبة يعبّر عن دعمه له

Share this Entry

عبّر الكاردينال كراييفسكي، رئيس المكتب التابع للكرسي الرسولي الذي يعنى بأعمال المحبة، دعمه لكاهن غالينيانو، دون لينو فيولا، في منطقة كريمونا في إيطاليا، الذي قاطعته عناصر الشرطة بينما كان يحتفل بالقداس الإلهي يوم الأحد 19 نيسان 2020، بحسب ما أفادت الصحيفة الإيطالية لاستامبا في 25 نيسان 2020. بناءً على القوانين التي تمنع انتشار فيروس كورونا، أجبرت عناصر الشرطة الأب فيولا على إيقاف الاحتفال بحضور بعض المؤمنين، فارضين عليه دفع غرامة.

اتّصل الكاردينال كراييفسكي دون لينو ما أن وصله الخبر: “لم أرد أن أدخل في تفاصيل النزاع، إنّما من واجب المكتب التابع للكرسي الرسولي الذي يعنى بأعمال المحبة دعمه في هذه اللحظات”. ومن جهته، أخبر الأب لينو فيولا عن اتصال الأب كراييفسكي وكيف عبّر عن قربه منه، “مما أشعره بالفرح الشديد”. وأمّا الأسقف المحلّي المونسنيور أنطونيو نابوليوني فأكّد على احترام الإجراءات”.

من جانبه، غرّد عميد مجمع قضايا القديسين، الكاردينال أنجيلو بيتشيو الرسالة التالية على تويتر، في 21 نيسان 2020: “إلى الكاهن الذي فوجئ بما حدث في أبرشية كريمونا، أقول: لا يحقّ لأي سلطة مقاطعة القداس وإن كان المحتفل مذنبًا بارتكاب أي مخالفة، فيجب تغريمه لاحقًا وليس في أثناء الاحتفال”.

وردّ الكاهن المحتفل الذي اعترض على سلوك الشرطة تجاهه: “إن كانوا يريدون حقًا أن يغرّموني على حضور المؤمنين، فعليهم أن يقوموا بذلك خارج الكنيسة. كنتُ سأدفع، ولكن ليس على الفور، ليس عندما يُقال لي أنني لا أستطيع الاحتفال بهذه الطريقة”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير