Travail Forcé D'enfants, Capture Réseau Mondial De Prière Du Pape

البابا يرفع الصوت عاليًا ضدّ استغلال القاصرين

مع اقتراب اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال

Share this Entry

ناشد البابا فرنسيس ضد استغلال القاصرين متوجّهًا “إلينا أجمعين” مع اقتراب اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال، يوم الجمعة 12 حزيران. وقد أنشأت منظمة العمل العالميّة هذا اليوم ليتمّ الاحتفال به كلّ عام منذ سنة 2002.

وجّه البابا نداءً، باللّغة الإيطاليّة، مع ختام المقابلة العامة مع المؤمنين يوم الأربعاء 10 حزيران مستنكرًا “إخراط العديد من الأطفال والشباب بالعمل بطريقة غير مناسبة لسنّهم، بهدف مساعدة عائلتهم التي تعيش في ظروف صعبة من الفقر المدقع”.

استنكر البابا عبوديّة وعذاب العديد من الأطفال، قائلاً: “في العديد من الحالات، توجد أشكال عديدة من العبوديّة والسجن، مما يؤدّي إلى معاناة جسديّة ونفسيّة”.

وحذّر البابا: “جميعنا مسؤولون”. فبحسب الأرقام الصادرة عن اليونيسف، يشمل العمل غير المناسب الأعمار التي تتراوح بين 5 و14 عامًا، حوالى 150 مليون طفل”.

من هنا، لاحظ البابا أنه تتمّ سرقة طفولة العمّال الصغار وهذه ظاهرة تحرم الصبيان والفتيات من طفولتهم وتعرّض نموّهم الشامل للخطر”.

لهذا، دعا البابا “المؤسسات على بذل ما بوسعهم لحماية القاصرين، وسدّ الفجوات الاقتصادية والاجتماعية التي تكمن وراء الديناميكية المشوّهة التي يتعرّض لها القاصرون، للأسف”.

طلب البابا من الجميع الالتزام بنمو وصحة وصفاء الأطفال: “الأطفال هم مستقبل الأسرة البشرية ومن واجبنا جميعًا، أن نعزّز نموّهم وصحّتهم وصفاءهم!”

ذكّر موقع أخبار الفاتيكان أنّ في المناطق الأكثر فقرًا، غالبًا ما تلجأ الأسر إلى دفع الأطفال إلى العمل وأفريقيا جنوب الصحراء هي إحداها بشكل خاص، إنما هذه الآفة تنتشر أيضًا في آسيا وأمريكا اللاتينية وفي جزر الكاريبي، فضلاً عن أشكال أخرى من الاستغلال التي يتعرّض لها الأطفال، مثل ممارسة العنف ضدهم لأغراض تجارية وجنسية.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير