vatican media

البابا: تشفّعوا من أجل العالم

أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين يوم الأربعاء 17 حزيران 2020

Share this Entry

لمناسبة عيد قلب يسوع، التي تحتفل به الكنيسة في 19 حزيران 2020، عبّر البابا عن أمنياته للحجّاج الناطقين باللغة الفرنسيّة، قبيل يومين على العيد.

شجّع البابا الحجّاج وقال لهم: “لا تخافوا أن تقدّموا له كلّ نوايا البشريّة المتألّمة ومخاوفها وآلامها”.

وأضاف البابا قبل أن يتمّ ترجمة حديثه إلى اللغة الفرنسية: “ليمنح هذا القلب الممتلئ من الحبّ تجاه كلّ إنسان، الرجاء والثقة كلّ شخص! ليبارككم الربّ!”

وفي ختام اللقاء، ذكر من جديد هذه الذكرى “العزيزة جدًا على قلب المسيحيين. أنا أدعوكم إلى اكتشاف الغنى المتخفّي في قلب يسوع، حتى نتعلّم أن نحبّ القريب”.

ثم توجّه إلى المسنّين والشبيبة والمرضى والمتزوّجين الجدد، وأكّد: “انظروا إلى قلب يسوع وستجدون السلام، العزاء والرجاء”.

كذلك، حيّى البابا الحجّاج الناطقين باللغة العربيّة، وقال لهم: “أحيي جميع المؤمنين الناطقين باللغة العربية، المتابعين لهذه المقابلة عَبر وسائل التواصل الاجتماعي. يحثُنا موسى على الصلاة بمثل صلاة يسوع الحارّة، وعلى التشفع من أجل العالم، وأن نتذكر أنّه على الرغم من كل ضعفه، إنما هو دائمًا عالم الله. ويعيش العالم ويزدهر بفضل بركة البّار، وصلاة التقوى التي يرفعها القديسون باستمرار من أجل الناس. ليبارككم الربّ جميعًا ويحرسكم دائمًا من كل شر!”

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير