البابا يدعو إلى تخصيص صلاة على نيّة الكهنة يوم عيد قلب يسوع

حتى يكونوا على الدوام خدّام فرح الإنجيل

Share this Entry

دعا البابا فرنسيس إلى تخصيص صلاة على نيّة الكهنة، لمناسبة عيد القلب الأقدس، التي تحتفل به الكنيسة اللاتينية في 19 حزيران 2020، وهي تصادف أيضًا اليوم العالميّ للصلاة على نيّة قداسة الكهنة، بمبادرة أطلقها البابا القديس يوحنا بولس الثاني.

وكتب البابا الأرجنتيني: “أنا أدعوكم للصلاة على نيّة الكهنة، لكي، ومن خلال صلاتكم، يعزّزهم الربّ في دعوتهم ويعزّيهم في خدمتهم ويكونوا على الدوام خدّامًا لفرح الإنجيل لجميع الأمم”.

وكان قد أسّس البابا يوحنا بولس الثاني هذه الذكرى بوم خميس الأسرار، في 25 آذار 1995، متمنيًا أن تضع مريم العذراء في قلوبنا “طموحًا قويًا للقداسة”.

وأضاف بأنّ “التبشير الجديد هو بحاجة إلى مبشّرين جدد، وكهنة يلتزمون بعيش كهنوتهم كدرب قداسة… إنّ خميس الأسرار يذكّرنا بواجب النضال من أجل القداسة من خلال إعادتنا إلى أصول كهنوتنا، حتى نكون “خدّام قداسة” للرجال والنساء الموكلين إلى خدمتنا الرعويّة”.

وكتب البابا البولونيّ: “على ضوء ذلك، يبدو من المناسب بشكل خاص أن نوافق على الاقتراح الذي قدمه مجمع الإكليروس للاحتفال في كل أبرشية بيوم تقديس الكهنة، في عيد قلب يسوع، أو أيّ تاريخ آخر يلبي متطلبات المكان وعاداته الرعوية. أؤيد هذا الاقتراح، على أمل أن يساعد هذا اليوم الكهنة على العيش في توافق أكبر مع قلب “الراعي الصالح”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير