Messe Du 29 Juin 2020, Saints Pierre Et Paul © Vatican Media

هل تريد كنيسة نبويّة؟ ابدأ بالخدمة والتزم الصمت

“هل تريد كنيسة نبويّة؟ ابدأ بالخدمة والتزم الصمت!” هذا ما دعا إليه البابا فرنسيس محتفلاً بالقداس الإلهيّ في 29 حزيران 2020، لمناسبة عيد القديسين بطرس وبولس. وقال: “نحن اليوم بحاجة إلى النبويّة، إنما نبويّة حقيقية، هذا ما شدّد عليه البابا فرنسيس في […]

Share this Entry

“هل تريد كنيسة نبويّة؟ ابدأ بالخدمة والتزم الصمت!” هذا ما دعا إليه البابا فرنسيس محتفلاً بالقداس الإلهيّ في 29 حزيران 2020، لمناسبة عيد القديسين بطرس وبولس.

وقال: “نحن اليوم بحاجة إلى النبويّة، إنما نبويّة حقيقية، هذا ما شدّد عليه البابا فرنسيس في عظته: لا للمتكلّمين الأقوياء الذين يعدون بالمستحيل، بل للشهادات التي تؤكّد أنّ الإنجيل هو ممكن. لسنا بحاجة إلى التظاهرات العجائبيّة”.

وأفاد البابا: “يؤلمني عندما أسمع إعلان: “نريد كنيسة نبويّة”. حسنًا! ماذا تفعل لكي تكون الكنيسة نبويّة؟ نريد أشخاصًا يشهدون لمعجزة حبّ الله. لا نريد قوّة بل تناغم. لا نريد كلمات بل صلاة. لا نريد إعلانات بل خدمة. لا نريد نظريات بل شهادة”.

وتابع: “نحن لسنا بحاجة لكي نكون أغنياء بل أن نحبّ الفقراء، ألاّ نفوز بأنفسنا بل أن نبذل ذواتنا من أجل الآخرين؛ لا لإرضاء العالم، كما يُقال هنا: “رضى الله والشيطان”! لا، إرضاء العالم، ليس عملاً نبويًا”.

وأضاف: “نحن بحاجة إلى الفرح للعالم الآتي؛ لا لتلك المشاريع الرعويّة التي تبدو وكأنها فعّالة بحد ذاتها كما لو أنها أسرار، لا! بل نحن بحاجة إلى رعاة يبذلون أنفسهم وأن يكونوا محبّين لله”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير