ACN - Aid To The Church In Need

الرب إلى جانبكم: تطمين للبنان

كبير كنيسة أوكرانيا الكاثوليكية يراسل كنيسة لبنان

Share this Entry

“الرب إلى جانبكم”: بهذه الكلمات، طمأن رأس كنيسة أوكرانيا للروم الكاثوليك المطران سفياتوسلاف شفشوك كنيسة لبنان ضمن رسالة تعزية وجّهها – باسم سينودس أساقفة كنيسة أوكرانيا للروم الكاثوليك – للبطاركة الكاثوليك في البلد: بطريرك الكنيسة المارونية بشارة بطرس الراعي، بطريرك كنيسة الروم الكاثوليك الملكيين يوسف الأول عبسي، بطريرك كنيسة الأرمن الكاثوليك كريكور بدروس العشرين غبرويان وبطريرك كنيسة السريان الكاثوليك أغناطيوس يوسف الثالث يونان.

وقال شفشوك في رسالته، بحسب ما ورد في مقال أعدّته الزميلة ديبرا كاستيلانو لوبوف من القسم الإنكليزي في زينيت: “في زمن الأسى، نودّ أن نؤكّد لكم أنّ الرب إلى جانبكم. فإلهنا يكون دائماً قربنا في ألمنا البشريّ ومعاناتنا. لقد اختبر المأساة الإنسانيّة، الموت، ليُعطينا الحياة الأبديّة. والآن في لبنان، ها هو يمنح السلام والأمل وسط المأساة واليأس”.

وذكّر شفشوك اللبنانيّين بأنّ كنيسة أوكرانيا إلى جانبهم مُضيفاً: “نطلب من الرب أن يُخفّف من معاناتكم وأن يستقبل الضحايا الأبرياء بين ذراعَيه، هو الذي غلب الموت بالموت وبالقيامة، وأن يشفي بحبّه اللامتناهي القلوب المنكسرة”.

ثمّ ختم شفشوك رسالته بصلاة قائلاً: “فليفض ربّنا سلامه لشفاء القلوب ولأجل كلّ مَن فقدوا أحباباً لهم في هذه المأساة”، مُبدياً تضامنه الروحيّ مع جميع المؤمنين وجميع اللبنانيّين، ومُعبِّراً عن تعازيه لعائلات الضحايا، ثمّ مُؤكِّداً على اتّحاد كنيسة أوكرانيا الكاثوليكية بالإخوة والأخوات في كنائس لبنان.

“نودّ أن نُعانق كنيستكم وبلادكم بحبّ أخويّ، ونؤكّد لكم على دعمنا… إنّ مدينتكم عانت كثيراً، كالرجل الذي تُرك ليموت على طريق أريحا. واليوم، العالم برمّته مدعوّ ليكون السامريّ الصالح الذي سيشفي جراحكم”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير