Saint Jean-Marie Vianney, Curé D'Ars © Sanctuaire D'Ars

خوري آرس، صوت الله الصدّاح

قداس يترأّسه الكاردينال بيترو بارولين، أمين سرّ حاضرة الفاتيكان في آرس

Share this Entry

احتفل أمين سرّ حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين بالقدّاس الإلهي في دير آرس في فرنسا، لمناسبة عيد القديس جان ماري فيانيه (1786 – 1859)، في 4 آب 2020. وكان نقل موقع أخبار الفاتيكان عظته.

أشاد أمين سرّ حاضرة الفاتيكان بقديس آرس “الذي عاش وعمل في هذه الرعيّة كنبيّ حقيقيّ وكان الصوت الصدّاح لله نفسه، من خلال عيش حياة أمينة ومتناغمة”. ذكّر أمين السرّ بأنّ “جان ماري فيانيه لم يشفِ الناس بشكل كامل فحسب، بل ولّد دعوات كثيرة “بفضل مثاله طوال حياته، وطلب شفاعته اليوم”.

أسِف الكاردينال “للضرر الذي يتسبّبه بعض الكهنة نتيجة سلوكهم الملتوي، وتمنّى أن يتّخذ أكبر عدد من الكهنة مثاله، بشكل شفّاف ودائم، ويتكرّسوا للعمل من أجل خير الآخرين. لا تستسلموا، أيها الإخوة الأساقفة والكهنة الأعزّاء، ولا تنسوا أبدًا أنّ دعوتنا هي نعمة مجانية من الربّ”.

وأشار أمين سرّ حاضرة الفاتيكان إلى أنّ شخصيّة القديس آرس لا تزال آنيّة، لأنّه في هذه الأوقات الصعبة، هي تعلّمنا كيف ننقل الفرح والرجاء من خلال شهادة حياتنا الشخصيّة”. ثم دعا إلى اتباع مثاله من دون الانجرار والوقوع بأشراك الشرير والحزن الذي يشلّ الروح ويمنعه من المواظبة في الصلاة والرسالة”.

وختم الكاردينال بارولين بأنّ خوري آرس يعلّم بأنّ الاتحاد الشخصيّ الحميم مع المسيح يساعدنا في مطابقة رغباتنا مع إرادة الله، ويغمرنا بالفرح والسعادة، ويساعدنا لكي نكون ملح ونور العالم”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير