Lourdes, capture vidéo fr.lourdes-france.org

لورد: ثمانية آلاف حاجّ على الرغم من الوباء

والكاردينال بارولين يحتفل غداً بقدّاس عيد انتقال العذراء

Share this Entry

يصل تباعاً إلى لورد عدد من الحجّاج سيبلغ 8000 لأجل “الحجّ التقليديّ”، والذي يتضمّن قدّاس عيد انتقال العذراء إلى السماء بالنفس والجسد، على أن يحتفل به أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين غداً في 15 آب 2020.

في التفاصيل، وضمن مقابلة أجراها موقع “فاتيكان نيوز”، بناء على ما ما نقلته لنا الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسيّ في زينيت، شرح مدير الحجّ الوطني في لورد أنّ “أمين سرّ الفاتيكان كان قد قبل دعوتنا إلى لورد. وعلى الرغم من انتشار الوباء، أراد التمسّك بوعده. يسرّنا استقباله والحصول على دعمه في هذا الحجّ”.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ النسخة 147 من الحجّ السنويّ هي مميّزة، نظراً إلى شروط عودة الحياة بعد العزل. وهذه السنة، افتُتِح الحجّ بقدّاس بتاريخ 13 آب ترأسه المونسنيور أنطوان هيروار أسقف المدينة، مع الإشارة إلى أنّ المزار ينتظر وصول حوالى 800 مريض، في عدد مُخفَّض هذا العام.

كما وأكّد الأب فنسان كاباناك أنّه “في زمن الوباء، كان من الضروريّ لنا الحفاظ على الحجّ لتزويد المرضى الذين يعجزون عن الحضور إلى لورد بالرجاء. سيكون هذا حجّاً لن نختبره فقط في لورد، بل في جميع أنحاء فرنسا، حيث يعيش أشخاص مرضى”.

وحدّد كاباناك أنّ أحداً لن يتمكّن من الدخول إلى المغارة والنزول في المياه، “لكن سيتمكّن المؤمنون من شرب الماء وغسل الوجه والمشاركة في درب الصليب”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير