Nouveau missel italien © Vatican Media

تعديلات على الأبانا والمجد

في كتاب القدّاس الجديد الذي قُدِّمَ للبابا فرنسيس

Share this Entry

تسلمّ البابا فرنسيس الطبعة الأولى لكتاب القدّاس الإيطاليّ الجديد من قبل الكاردينال غوالتييرو باسيتي (رئيس مؤتمر أساقفة إيطاليا)، وذلك خلال لقاء خاصّ معه صباح الجمعة 28 آب 2020، كما ورد في مقال أعدّته الزميلة إيلين جينابا من القسم الفرنسيّ في زينيت.

أمّا استخدام الكتاب الليتورجي فسيكون إلزاميّاً في الرعايا الإيطاليّة بدءاً من عيد الفصح 2021، أي في 4 نيسان. ويتعلّق الأمر بالترجمة الجديدة بالإيطاليّة للنسخة الثالثة من كتاب القدّاس الصادر عن المجمع الفاتيكاني الثاني، والذي تمّ فيها تعديل بعض الجمل لأجل الاحتفال بالإفخارستيا.

ومِن بين الجمل الجديدة التي نقلتها “أفينيري” أو الجريدة التابعة لمؤتمر الأساقفة، هناك جملة في الأبانا: لن يعود المؤمنون يقولون “لا تدخلنا في التجارب” بل “لا تتركنا ندخل في التجارب”.

وهناك تعديل آخر يختصّ “بالمجد” حيث جملة “على الأرض السّلام وفي الناس المسرّة” ستُستَبدَل بجملة “وعلى الأرض السّلام لمحبوبي الربّ”.

وفيما يختصّ بالتعديلات الأخرى، فهي تتعلّق بالكلمات التي يلفظها الكهنة، لاسيّما في الصلوات الإفخارستيّة.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ البابا فرنسيس كان قد سمح بنشر هذه النسخة الثالثة بالإيطالية لكتاب القدّاس الروماني منذ سنة، مع العِلم أنّ النصّ الإيطاليّ مرّ عبر غربال “مجمع العبادة الإلهيّة وتنظيم الأسرار” للتأكيد عليه. وبعد عمل 17 سنة، وافقت الجمعيّة العموميّة لمؤتمر أساقفة إيطاليا على الترجمة الجديدة في تشرين الثاني 2018.

نذكر أنّ كتاب القدّاس الإيطالي الذي توزّعه مكتبة الفاتيكان سيكون متوفّراً للرعايا والجماعات مع نهاية أيلول، ويمكن لكلّ كاهن أن يتّخذ القرار متى يضعه حيّز التنفيذ في أبرشيّته.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير