Audience du 9 septembre 2020, Cour Saint-Damase © Vatican Media

أثمِروا مئة ضعف في مدرسة العذراء مريم

البابا يبتهل مريم 3 مرّات في تحيّات المقابلة العامّة

Share this Entry

“أثمِروا مئة ضعف في مدرسة العذراء مريم”: بهذه الجملة، شجّع البابا فرنسيس البولنديّين الذين كانوا موجودين في المقابلة العامّة البارحة، لكن أيضاً الألمان والإيطاليّين، كما كتبت الزميلة أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في زينيت.

في الواقع، شارك البارحة 9 أيلول في المقابلة العامّة في باحة القدّيس داماسيوس في الفاتيكان حوالى 500 شخص. وقد قام الأب الأقدس بجولة في الباحة ليلتقي الحاضرين، فكتب رسائل صغيرة ووقّعها، ثمّ خاطب مجموعة راهبات أفريقيّات بدأن بالرقص والغناء. بعدها، قدّم ولد للبابا قبّعة، وشخص آخر قلنسوة بيضاء، فبارك البابا الأولاد وكلّ الأشياء التي أعطوه إيّاها.

وبعد تلاوة تعليمه الأسبوعيّ باللغة الإيطاليّة، دعا الأب الأقدس الألمان ليعهدوا بذواتهم للعذراء مريم “كي ينشروا حبّ الله في العالم” وقال: “أحيّي المؤمنين الناطقين بالألمانيّة. فلتُظهر لنا العذراء التي احتفلنا بمولدها البارحة، أنّ الرب يفعل أشياء كثيرة وكبيرة للّذين يعملون بمشيئته. ولتُساعدنا لنعيش في إدراك وجوب نشر حبّ الله في العالم”.

ثمّ دعا البولنديّين إلى أن يُثمروا عبر أعمالهم الصالحة، خاصّة وأنّهم يحتفلون بعيد مباركة الزرع في 8 أيلول: “أحيّيكم من كلّ قلبي. البارحة احتفلنا بعيد مولد العذراء مريم والمدعوّ في بولندا عيد عذراء الزروع. ومع مباركة بذور هذه السنة، صلّيتم كي يُثمر البشر، على مثال مريم، مئة ضعف. مريم أعطت العالم ثمرة لا تُقدَّر: يسوع مخلّصنا. ونحن أيضاً مدعوّون لنُثمر بفضل الأعمال الصالحة. فليكن مُمجّداً يسوع المسيح”.

ثمّ شجّع البابا فرنسيس الإيطاليّين على اتّباع مثال مريم وتسليم ذواتهم لصلاتها، “كي يُلهم مثالها وشفاعتها الأموميّة حياتكم ويرافقاكم”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير