Père Roberto Malgesini © Vatican Media

وفاة كاهن على يد مشرّد: المحبة لا تموت أبدًا

المعني بأعمال المحبة باسم البابا يحتفل بجنازته بالنيابة عن الأب الأقدس

Share this Entry

احتفل الكاردينال كونراد كراييفسكي بجنازة الأب روبرتو مالغيزيني، الذي قُتل في كومو، في لومبارديا، على يد مشرّد، بحسب ما أفاد موقع أخبار الفاتيكان في 19 أيلول، للتعبير عن تعاطف البابا فرنسيس.

وكان قد ذكر هذه الحادثة أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين يوم الأربعاء 16 أيلول، بُعيد يوم على وقوعها مشيرًا إلى أنّ الشخص الذي عمد إلى قتل الكاهن هو مريض عقليًا. وقد قال تحديدًا: “أنا أتّحد بألم وصلاة أقربائه وجماعة كوم، وكما قال الأسقف، أنا أشكر الله على الشهادة، أي الاستشهاد، لشهيد المحبّة تجاه أفقر الفقراء”.

عبّر الكاردينال كراييفسكي عن “القرب الأبويّ” و”العناق الأخويّ” للبابا: “إنه معنا. إنه يتّحد معنا بالصلاة… يتّحد مع مؤمني الرعيّة، والكهنة المحتاجين الذين خدمهم الأب روبرتو من كلّ قلبه حتى آخر صباح له، وكلّ جماعة كوم. إنّ الأب روبرتو قد توفّي، ولكنه حيّ. المحبة لا تموت أبدًا!”

وفي ختام الاحتفال، وزّع المعني بأعمال المحبة باسم البابا مسابح للمتطوّعين والمحتاجين والسجناء، وأهل الكاهن المتوفّي. وقد سلّمهم الكاردينال السبحة وقبّل يديهم بالنيابة عن البابا.

في الواقع، تمّ العثور على جسد الأب روبيرتو حوالى الساعة السابعة مساءً بالقرب من أبرشية القديس روكز في وسط المدينة، حيث كان يعيش. وبحسب التحقيقات الأوّليّة، كان يقوم الكاهن الذي يبلغ 51 عامًا بجولته الصباحية ليوزّع وجبات الفطور حين تفاجأ برجل مشرّد يعرفه وتربطه على ما يبدو علاقات وثيقة به.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير