Fondation Banco Farmaceutico © Vatican Media

البابا يُطالب بعولمة علاجات الأدوية

لقاء مع مؤسّسة توزّع الأدوية

Share this Entry

طالب البابا فرنسيس بعولمة العلاجات الطبّية أمام أعضاء مؤسّسة Banco farmaceutico، الذين استقبلهم بتاريخ 19 أيلول 2020 في قاعة بولس السادس في الفاتيكان، كما كتبت الزميلة آن كوريان مونتابوني من القسم الفرنسيّ في زينيت. وتمنّى خلال اللقاء مع الأعضاء “أن تتمكّن جميع الشعوب من الحصول على الأدوية التي قد تنقذ حياة العديدين”.

كما وشجب الحبر الأعظم “التهميش الصيدليّ الذي يخلق هوّة إضافيّة بين الأمم والشعوب. على المستوى الأخلاقيّ، إن كان يمكن لدواء أن يُعالج مرضاً، يجب أن يكون متوفّراً للجميع، وإلّا سيكون هذا ظُلماً… كثير من الأشخاص والأولاد يموتون بعد في العالم لأنّهم يعجزون عن الحصول على الدواء المتوفّر في مناطق أخرى. نعرف خطر عولمة اللامبالاة. وأقترح عليكم على العكس عولمة العلاج. ولأجل تحقيق هذا، يجب بذل جهد مشترك وإحداث التقاء يتضمّن الجميع. وأنتم المثال على هذا الجهد المشترك”.

ومرّة أخرى، تمنّى البابا أن يكون الحصول على لقاح ضدّ كوفيد 19 عالميّاً: “من المحزن أن نعطي أولويّة للأكثر ثراء مع توفّر اللقاح، أو أن يصبح هذا اللقاح ملكيّة لأمّة أو لتلك، وألّا يكون للجميع”.

كما وأمِل البابا في أن تتقدّم الأبحاث العلميّة سعياً خلف حلول جديدة لمشاكل قديمة وجديدة. “إنّ عمل العديد من الباحثين ثمين، وهو مثلٌ جيّد عن قدرة الذكاء البشريّ والدراسات على إيجاد علاجات وشفاءات جديدة”.

ثمّ دعا الحبر الأعظم حكّام العالم “لبناء عالم أكثر عدلاً حيث الفقراء ليسوا متروكين أو مهمَلين، عبر اتّخاذ قرارات تشريعيّة وماليّة. إنّ اختبار الوباء والأزمة الصحية يتحوّل إلى أزمة اقتصاديّة تولّد فقراء وعائلات لا تعرف كيف تُكمل مسيرتها”.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ المؤسّسة المذكورة التي تجمع أدوية من واهبين لإعادة توزيعها على المؤسّسات الخيريّة، تحتفل هذه السنة بعيدها العشرين. ولديها مراكز في إيطاليا وإسبانيا والأرجنتين والبرتغال.

Fondation "Banco Farmaceutico" © Vatican Media

Fondation “Banco Farmaceutico” © Vatican Media

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير