Angélus Du 27 Sept. 2020 © Vatican Media

مواجهات في القوقاز: البابا يطالب بالحوار والتفاوض

بعيد صلاة التبشير الملائكي يوم الأحد 21 أيلول 2020

Share this Entry

دعا البابا فرنسيس الأطراف المتنازعة في القوقاز إلى حلّ النزاعات من خلال “الحوار” و”التفاوض”، وذلك بعيد صلاة التبشير الملائكي، يوم الأحد 27 أيلول 2020، في ساحة القديس بطرس، قائلاً: “وردتنا أخبار مقلقة عن اشتباكات في منطقة القوقاز. إنّي أصلّي من أجل السلام في القوقاز وأطلب من الأطراف المتنازعة إظهار بوادر ملموسة من حسن النية والأخوّة، تستطيع أن تقود إلى حلّ المشاكل، ليس باستخدام القوّة والسلاح، بل من خلال الحوار والمفاوضات. لنصلِّ معًا، في صمت، من أجل السلام في القوقاز”.

ثم طلب البابا من الحاضرين ومن يتبعون صلاة التبشير الملائكي على وسائل الإعلام أن يصلوا معه بصمت على هذه النيّة: “لنصلِّ معًا، بصمت، من أجل السلام في القوقاز”.

كانت أرمينيا وأذربيجان على شفير الحرب يوم الأحد حيث اندلع القتال الدامي بين القوات الأذربيجانية ومنطقة ناغورني كاراباخ الانفصالية التي تدعمها يريفان. وأبلغ الطرفان المتحاربان عن وقوع إصابات بين العسكريين والمدنيين. بحسب الجانب الأرمني، قُتلت امرأة وطفل”، أوضح Les Echos، هذا الأحد، 27 أيلول 2020.

كان القتال قد اندلع بالفعل في تموز الماضي، على حدود البلدين، مما أسفر عن مقتل ما لا يقلّ عن 17 شخصًا، واندلاع صراع يعود تاريخه يوم سقط الاتحاد السوفيتي السابق، على أساس حدود مثيرة للجدل.

لا تزال منطقة ناغورنو كاراباخ في حالة توتر بعد حرب 1994 واشتباكات أخرى في 2016.

زار البابا أرمينيا في حزيران 2016 وأذربيجان في تشرين الأوّل 2016: بالفعل، لم يكن الانتقال من دولة إلى أخرى في نفس الرحلة خيارًا.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير