Audience Générale Du 19 Février 2020 © Vatican Media

التربية: أعظم هدية يمكن أن نقدّمها للأطفال والشباب المتروكين

رسالة البابا إلى الأب داريوش ويلك، الرئيس العام لمجمع القديس ميخائيل رئيس الملائكة

Share this Entry

أشاد البابا فرنسيس بعمل مجمع القديس ميخائيل رئيس الملائكة من أجل الأطفال الذين تمّ التخلي عنهم. وقال: “إن التربية الإنسانية والمسيحية، خاصة فيما يتعلق بالفقراء، هي أعظم هدية دُعيتم لتقديمها للأطفال والشباب المهمَلين اليوم”. “إنهم يحتاجون باستمرار إلى منشّئين يرشدونهم بمحبة أبوية وصلاح إنجيلي في نموهم البشري والديني”.

وجّه البابا فرنسيس رسالة إلى الأب داريوش ويلك، الرئيس العام لمجمع القديس ميخائيل رئيس الملائكة، بمناسبة الذكرى المئوية للمصادقة الكنسية على الجمعيّة، في 27 أيلول 2020.

وشدّد على “الغيرة الرسولية” التي يتميّز بها الرهبان الذين لطالما عرفوا كيفية تكييف التراث الروحي للمؤسس “بحكمة مع الواقع ومع حالات الطوارئ الرعوية الجديدة، ولو على حساب بذل حياتهم”.

حثّ البابا فرنسيس الرهبان على “أن يكونوا رجال اتحاد” وأن يواصلوا التزامهم التربوي “بحماس متجدد”. كما دعاهم أيضًا إلى “الاستماع بطاعة للروح القدس” منذهلين بأعماله “ومستمعين إلى”صرخة “الأطفال والشباب العزل، ويصبحوا أمامهم حاملي الأمل والمستقبل”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير